روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | فيروس سي المعدي.. الوقاية والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > فيروس سي المعدي.. الوقاية والعلاج


  فيروس سي المعدي.. الوقاية والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 650        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ أبلغ من العمر (40 عاما) وأسمع مؤخرا عن انتشار فيروس "سى" بكثرة، وأخاف من أن أصيب بهذا المرض فما هى طرق الوقاية المثلى من فيروس سى؟

يجيب الدكتور مدحت الحصرى استشارى بمعهد الكبد والجهاز الهضمى، قائلا:

الوقاية دوما خيرا من العلاج وتحمى الإنسان كثيرا من الاصابه بالأمراض، لذا هناك العديد من الإجراءات والعادات التى إذا واظب عليها الفرد حفظته من أمراض فيروسيه كثيرة تنتشر بسهولة وبسبب عادات خاطئة، خاصة فيروس سى بأنواعه والذى يصيب الكبد.

يؤكد د.الحصرى على النظافة كعامل أساسى للوقاية من أى أمراض خاصة الفيروسية والتى تصيب الناس لعادات خاطئة يقوم بها يوميا مثل عدم غسل الأيدى باستمرار على مدار اليوم، وتنظيف فرشاة الأسنان والقصافة والأدوات الشخصية الأخرى، وتتم العدوى بمرض فيروس سى عن طريق الدم فكل ما يلامس الدم يعتبر معدى للفيروس الكبدى مثل تكرار استعمال الحقن ونقل الدم بطريقه غير آمنه بين الأفراد واستخدام الأدوات الشخصية لأناس آخرين كالقصافات وماكينة الحلاقة والأمواس وغيرها وكذلك ينتقل الفيروس سى عن طريق العمليات الجراحية الغير آمنه تماما خاصة فى عملية نقل الدم أثناء الجراحة.

وينصح الحصرى بعدة خطوات ليقى الإنسان نفسه من الإصابة بفيروس سى، أهمها التحليل الدورى سنويا على الأقل وهو تحليل للأجسام المضاده وفيروس سى يجريه المريض سنويا للتأكد من خلو جسمه من الفيروس ولا ينتظر حتى تظهر عليه علامات المرض خاصة أن هناك نوعا من فيروس الكبد سى يكون كامنا تماما وليس له أى أعراض حتى فى مراحله المتقدمة والاكتشاف المبكر مهم جدا لأن هذا الفيروس فى مراحله الأولى قد لا يحتاج لعلاج تماما.

 وبالدرجة الأولى تعد النظافة الشخصية عامل مهم فى الوقاية من فيروس الكبد الوبائى سى، فيجب على الشخص الاهتمام بنظافته الشخصية والاستحمام كثيرا واستخدام المنظفات المضادة للبكتريا وعدم ملامسة الأشياء كثيرا فى الأماكن العامة وغسل الأيدى باستمرار والتأكد من مصدر الدم قبل العمليات الجراحية والذهاب لأماكن موثوق فيها عند التبرع بالدم وأكل الطعام الصحى.

الكاتب: مروة محمود

المصدر: موقع اليوم السابع