روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | قرحة الاثني عشر.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > قرحة الاثني عشر.. الأسباب والعلاج


  قرحة الاثني عشر.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 707        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: ما أعراض قرحة الاثنى عشر، وما العلاج المناسب؟

يجيب الدكتور أشرف جوهر، استشارى أمراض الباطنة والجهاز الهضمى والكبد، أن:

قرحة الاثنى عشر من المراض المزمنة التى قد يستمر علاجها وأعراضها لعقود من الزمن، وتشمل أعراضه الأكثر شيوعاً، الشعور بألم شديد فى البطن، وتظهر هذه الآلام فى ثلاثة عناصر:

- الأول أنها تحدث فى منطقة فم المعدة وغالبا ما تكون لها علاقة بالطعام، بحيث يشعر المريض بالألم بعد تناول الطعام أو عند الشعور بالجوع الشديد.

- الثانى أن الألم يحدث على فترات متباعدة وبشكل متدرج، بحيث تحدث بشكل متصاعد وتبدأ بسيطة ثم تتحول إلى آلام غير محتملة.

- الثالث قد يصاب الإنسان بجانب الألم الشعور بحرقان فى المعدة، وقد تتطور الحالة إلى الرغبة فى القىء.

ويوضح دكتور أشرف أنه يجب المتابعة مع طبيب مختص عند الشعور بتلك الأعراض الذى يحدد العلاج، والذى يشمل مركبات علاجية لتقليل نوبات الألم وعلاج الطبقة المبطنة للمعدة، ويمتد العلاج من 3 إلى 6 أشهر، وقد يصل فى بعض الحالات إلى عامين.

ويوضح أن قرحة الاثنى عشر من الأمراض الخطيرة، والتى لا يجب إهمال علاجها، حيث قد تؤدى إلى حدوث نزيف داخلى، ويتسبب فى وفاة المريض، وقد تكون بداية للإصابة بسرطانات المعدة والبطن.

لذا يؤكد على أهمية المتابعة والوقاية من المرض، وذلك عن طريق الابتعاد عن مسببات الحدوث، عن طريق تناول أطعمة صحية والبعد عن الأكلات الحريفة والوجبات السريعة وعدم استخدام المسكنات، خاصة من الأسبرين ومشتقاته إلا تحت إشراف الطبيب وعدم التدخين أو تناول الكحول.

الكاتب: فاطمة إمام

المصدر: موقع اليوم السابع