روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | قلق الامتحانات.. المشكلة والحل

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > قلق الامتحانات.. المشكلة والحل


  قلق الامتحانات.. المشكلة والحل
     عدد مرات المشاهدة: 501        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل قارئ يقول أعانى من أرق شديد قبل الامتحان قد يكون ناتج من الخوف والقلق وأريد البكاء بشدة، وكلما اقتربت من لحظة النوم، زادت ضربات قلبى وأستيقظ مرة ثانية.. أرجو من حل يساعدنى؟

يجيب على هذا السؤال الأستاذة الدكتورة ميرفت العمارى استشارى نفسى بالأمم المتحدة ببرنامج الإيدز، قائلة:

هذه مشكلة تواجه كل الطلبة ولكن ليس كل طالب يتعامل معها بنفس الطريقة فمنهم من يتقبلها ويتعامل معها ومنهم من يتحول لديه الخوف والقلق لحالة مرضية.

وتضيف، القلق على المستقبل مهم حتى يجعلنا نحسن من وضعنا ولكن بحدود حتى يتحسن مستقبلك ودون أن يعطلنا القلق عن أداء الشيء الذى نقوم به ولا يؤثر على المستقبل فهذا يكون قلقا طبيعيا.

ولكن عندما يتطور الموضوع لرهبة وبكاء وخوف وتوتر يؤثر على الحالة النفسية، إذن المريض يحتاج لعلاج نفسى.

أما القلق المرضى المصاحب له نجاح فعلى المريض القيام بالآتى:

بعض تمارين الاسترخاء أى النوم على شىء مريح وسماع موسيقى هادئة وملء البطن بالهواء ويخرج الزفير على أربع مرات فخروج الهواء يهدئه ويعطيه إحساس بالثقة، مع ضرورة الحوار مع الوالدين أو أحد الأصدقاء حتى لا يشعر أنه ليس بمفرده.

الكاتب: دعاء حسام الدين

المصدر: موقع اليوم السابع