روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | كامل.. لم يجد صديقا

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > كامل.. لم يجد صديقا


  كامل.. لم يجد صديقا
     عدد مرات المشاهدة: 554        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عليكم.. حقيقة سيدي أنا لا أستطيع توصيف مشكلتي فهي بالنسبة لي شيء أعجز حقاً عن أصفه لا أعلم حقاً كيف ستنتهي أو متى تنتهي لا أعلم إن كان هناك أحد في هذا الكون يستطيع أن يساعدني لكني وجدت أني أريد أن أحكي لأحد ما مشكلتي .. فخكيت هنا

أنا شاب أبلغ من العمر نحو 20 عاماً أدرس في إحدى كليات الطب في مصر ولدت والحمد لله لأسرة ملتزمة دينياً محافظة على تعاليم دينها قدر المستطاع أنا طالب متفوق منذ صغري ومقاتل لا يعرف اليأس إلى قلبه سبيلاً هي نعمة ..

من الله علي بها لكن لدي مشكلة فأنا دوماً أبحث عن الكمال في كل شيء أريد أن أكون مثالياً في كل شيء قد لا يكون ذلك عيباً لكن على سبيل المثال لا الحصر عندما كنت أدرس في الثانوية العامة كنت قد وضعت هدفاً واضحاً جلياً حلمت به دوماًأن أكون الأول على الجمهورية

فقدت هدفي بسبب سؤال لم أره بنصف درجة فقط وسؤال آخر اختلف على إجابته الصحيحة حصلت على المركز الرابع على محافظتي والأول على الإدارة التعليمية التي أتبع لها وبالطبع على مدرستي

بالنسبة لكل الناس .. كنت شيئاً يتمنون أن يكونوا مثله .. وبالنسبة لنفسي .. كنت لا شيء!!! حقاً .. شعرت بالألم أني لم أتمكن من تحقيق ما أريد لا أدري ما هو طبيعة ذلك الشعور وكيف أتغلب عليه

مشكلتي الثانية وهي قد تكون مرتبطة بشكواي الأولى وهي أنا لا أستطيع أن أجد صديقاً!!! قد يكون الأمر هيناً يسيراً لدى الكثيرين لكن بالنسبة لي فهو يشعرني كثيراً بالوحدة

كثيرون هم من يعتبرون أنفسهم أصدقاء لي أنا حريص على أن تكون كل علاقاتي مع زملائي قائمة على الحب والمودة والإخلاص أحبهم ويحبونني ونتعامل سوياً حقاً كما الإخوة هم يعتبرون أنفسهم أصدقائي لكني حقاً لم أجد منهم صديقاً لي!!

أنا هنا أعني ذلك الصديق الذي أستطيع أن أتحدث معه في أمور حياتي الخاصة أحكي له ويحكي له أئتمنه على سري ويأتمنني على سره قد يكون لدي أصدقاء كثر لكني غير قادر على أن أجد خليلي!!!

أوقعني ذلك صراحة في عدد من المشاكل النفسية التي لا ولم أصرح بها لأحد من قبل اللهم إلا ربي وشكواي له عندي أغلى من شكواي لغيره فأنا أعلم أنه يسمعني وأنه وحده سيكون عوني

فكرت ملياً في مسألة الارتباط عبر الخطبة ثم الزاوج بفتاة ما دون أن أحدد حقاً من تكون .. لكني أتحدث من حيث المبدأ زوجة .. تكون حقاً رفيقة تعوضني عن مسألة الصديق غير أني شعرت أني أبحث عن حل غير منطقي لمشكلة لا لأعلم سببها

لا أعلم حقاً إن كنت سأكون على جرأة من أن أفتح الموضوع مع أحد والدي فأنا ما زلت أدرس وتبقى لي نحو 3 سنوات على انتهاء الكلية!!!

تؤثر المشكلة الأولى بالذات حقاً ودون مبالغة قي حياتي منذ دخلت الكلية .. تدنت نتائجي الدراسية
رغم أني أحصل على تقدير امتياز إلا أن ترتيبي تراجع بين زملائي وكنت دوماً احلم أن أكون الأول حيث أكون مؤخراً ..

ابتليت بمشاهدة بعض المواقع الإباحية وأجاهد نفسي حقاً من أجل التخلص من ذلك وأتوب إلى الله كلماأخطأت ثم أعزم على عدم العودة حقاً وأنا عليها عازم فإن عدت إلى الخطأ أعدت التوبة

أنا مبتلى أيضاً منذ صغري بمسألة العادة السرية وأحاول جاهداً أن أبحث عن حل لها وكلما توقفت عدت حقاً أنا متأكد أن المشكلتين الأخيرتين لهما علاقة وطيدة بمشكلتي الأولى

لا أعلم ماذا أفعل لا أعلم حقاً إن كان هناك من يستطيع أن يفهمني لكني فقط بحثت عن شخص أحكي له مشكلتي أنا حالياً أعيش لحظات من الضعف والإحباط والاكتئاب\لا أحكي لأحد

مشكلتي أبتسم دائماً وداخلي حزين لا أحد حقاً يشعر بحزني أنا لست يائساً لكني حزين حزين إلى ما صرت إليه وأخشى حتماً من مستقبل لا أعلم كيف يكون إن استمر حالي على ما أنا عليه .لكم تحياتي

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وبعد :

سيدي الكريم:

أولا : و قبل كل شيء الواضح و بعد معاينة المشكلة انك تعاني من عدم الثقة بالنفس وعدم الجرأة في مجابهة المشكلة أي نوع من الضعف والترهل النفسي لكن سؤالي هل تقربت من أخصائي في علم النفس العيادي حتى يشخصن طبيعة الحالة لو انك ساهمت في الكشف عنها وتوضيح حيثيتها .

المطلوب منك و من باب المرافقة أن تعرض حالتك على أخصائي في المجال المذكور أعلاه وعلى جناح السرعة و أن تطبع هذه النصيحة و تأخذها من أجل تسهيل المهمة على الأخصائي المشرف في بلد الإقامة بدون تعاطي أدوية و ما شابه أرجوا منك تطبيق الثلاثية العلاجية .

إرادة رغبة وتنفيذ وإن شاء الله ستنجح فبالتخلص من الحلاة لكن إن كانت فيها نوع من السرعة ستتعب نوعا ما وإن كانت مرحلية فسوف تلقة نوع من المساندة من طرف المعالج المشرف بكل سرية و مصداقية و تفعل حسن .

تقبل مني فائق الاحترام والتأيد .

الكاتب: أ. هشام طلحة

المصدر: موقع اليوم السابع