روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كثرة القيء عند الأطفال الرضع.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كثرة القيء عند الأطفال الرضع.. الأسباب والعلاج


  كثرة القيء عند الأطفال الرضع.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 478        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل لنا القارئ محمود يسأل: ابنتى عمرها شهرين ونصف، ووزنها خمسة كيلو ونصف، وتعانى من كثرة القىء تقريبا كل 15 دقيقة، ولا أعرف كيف نعالج هذه المشكلة، فقد تم عرضها على أكثر من طبيب، ولكن بلا نتيجة، أرجو الإفادة؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور طلعت حسن سالم، أستاذ طب الأطفال وحديثى الولادة جامعة الأزهر، قائلًا:

بداية فإن وزن الطفلة يعتبر متناسب مع سنها، وما يجب التأكد منه هو هل تتم عملية التبرز بشكل سليم، وفى حالة كانت هذه العملية تتم بصورة منتظمة، فلا داعى من القلق نهائيًا، طالما أن الطفل يزيد فى وزنه، ولا يعانى من الإمساك، فهذا يدل على أن الأمور تسير بصورة طبيعية لا تستدعى القلق.

وما يجب على الأم فعله للتقليل من هذا القىء، هو اتباع بعض النصائح البسيطة وهى:

1-إرضاع الطفل كل ساعتين تقريبًا وبانتظام.

2- الحرص على تكريعه فى نصف الرضعة وبعدها.

3- فى وضع النوم نحرص على رفع الرأس قليلًا عن باقى الجسم.

4- عدم تغيير الحفاض بعد الرضعة مباشرة.

وهذه الأساليب وإن كانت لا تمنع عملية الترجيع بشكل كامل، إلا أنها تقللها بنسبة لا تقل عن 50%، ويجب أن نعلم أن أسباب هذه المشكلة فى الأطفال حديثى الولادة يرجع إلى وجود نوع من أنواع الارتجاع البسيط، والذى ينتشر فى الأطفال فى هذا السن، كما يرجع إلى أن لبن الأم خفيف بطبيعته، وتختفى أو تقل هذه المشكلة بشكل كبير، عندما يبدأ الطفل فى تناول الأطعمة الأكثر سمكًا من بداية الشهر السادس.

الكاتب: سارة حجاج

المصدر: موقع اليوم السابع