روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كل ما يهمك عن السمنة عند الأطفال.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كل ما يهمك عن السمنة عند الأطفال.. الأسباب والعلاج


  كل ما يهمك عن السمنة عند الأطفال.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 354        عدد مرات الإرسال: 0

تقلقين على الزيادة الواضحة في الوزن على طفلك, تفكرين في سببها؟! وكيف أصبح شكله بدينًا بهذه السرعة؟ وتتساءلين في نفسك منذ متى وأنا أسمح له بتناول كل ما يشتهي من الطعام...!!

 كلا..!! بل وعمدت إلى إعطائه شطيرتين عند ذهابه للمدرسة بدل واحدة خوفًا من أن يجوع!!

 ثم تفكرين.. والآن ما العمل؟ هل أعمل له ريجيمًا ! !ثم تكون الإجابة بلا شك: لا. .مازال صغيرًا ؟

 عزيزتي الأم... عزيزي الأب.. كل ما يهمك الآن عن هذا الموضوع.. حملناه لأخصائية التغذية الأستاذة: هدى عبدالرحمن الوابل – جامعة الملك سعود, إدارة التغذية، ورئيسة وحدة الأقسام العلمية والدراسات الطبية في جامعة الملك سعود، حيث أمدتنا بمعلومات في غاية الأهمية بهذا الخصوص فإلى هذا اللقاء. .

 ** أستاذة هدى ما هو تعريف السمنة عند الأطفال وكيف نفرق بينها وبين ضخامة الجسم؟

 * هي زيادة في الوزن عن المعدل الطبيعي نتيجة تراكم الدهون في أجزاء مختلفة في الجسم, ونفرق بينه و بين ضخامة الجسم بأنها تكون زيادة في حجم الهيكل العظمي بينما السمنة هي الزيادة في الخلايا الدهنية (الكتل الدهنية).

 ** وما هي أسباب السمنة عند الأطفال خصوصًا من عمر 9- 11سنة؟

 * أسباب السمنة عند الأطفال قد تكون بسبب عدم الاستقرار العاطفي بين الوالدين مما يؤدي إلى عدم إنشاء علاقة ودية وثيقة بينه وبين والديه, أو بسبب شعور الطفل بأنه منبوذ بينه وبين إقرانه فينصرف إلى أكل الحلويات وغير ذلك من الأطعمة الدسمة كبديل عن الصداقة, كذلك انشغال بال الطفل بالواجبات المدرسية يدفعه للإكثار من الأكل, وسبب آخر دخول الطفل في مرحلة المراهقة إذ يتطلب نموه السريع الإكثار من الأكل إلا أنه من المرجح أن الشعور بالانعزال يلعب دوره في هذه المرحلة.

 ** يقول الأطباء إن العامل الوراثي للإصابة بالسمنة عند الأطفال، قد يصل إلى 50%، إذا كان أحد الوالدين بدينا ً, ويرتفع إلى 80% إذا كان كل من الوالدين بدينا.هل هذه النسبة دقيقة. . وهل تمر عليكم في العيادة حالات كثيرة للسمنة الوراثية؟ أم أن معظمها من أخطاء التغذية.

 * هذه النسبة غير دقيقة لأنها متأثرة بالعوامل السلوكية التي تساعد العوامل الوراثية إلى الوصول إلى أعلى نسبة من ذلك حيث إن السمنة تشكل خطرا على الأطفال في حياتهم مما يؤدي إلى وجود أمراض مستعصية تزامنهم في جميع مراحل أعمارهم (كالسكري و الضغط).

 ** هل تشكل السمنة عند الأطفال خطرًا على حياتهم أم أن هذه المخاوف مبالغ فيها؟

 * نعم تشكل السمنة خطرًا على حياتهم (كما سبق).

 ** ما هي نسبة (أن وجدت) السمنة عند الأطفال في السعودية خاصة والوطن العربي عامة؟

 * توجد السمنة عند الأطفال في السعودية خاصة والوطن العربي عامة بنسب كبيرة وغير ثابتة متغيرة بحسب تغير نمط الحياة وطبيعة التغذية.

 ** عندما يزوركم طفل بدين. . ما هي الخطوات التي تتبعونها للتعامل معه أولًا وبما ذا تنصحون الأسرة للتعامل معه ثانيًا ؟

 * نقوم بإجراء فحص مستمر للطفل في العيادة ومقارنة أوزانهم بأطوالهم معتمدين لعلاج السمنة على الأم إلى حد كبير وعلى أخصائي التغذية الخاص به بإقناعهم بمضار البدانة وكيفية علاجها وعلى الأم ألا تشعر بالذنب لحرمانها طفلها من الأكل الزائد.

 ** بماذا تنصحين الأمهات اللاتي يقلقن من احتمالية إصابة أطفالهن بالسمنة؟

 * أنصح الأم بتنظيم الغذاء فبإمكانها التقليل من صنع أصناف الحلويات وعدم شراء الحلويات والأطعمة المضرة (كالبطاطس والمشروبات الغازية) والاكتفاء بتقديم الفاكهة لأفراد العائلة والتقليل من تحضير الأطعمة الدسمة التي يفضلها الأطفال البدناء ويستحسن أن يذهب الطفل إلى عيادة الطبيب لتنظيم نظام غذائه بحيث يولد لديه الاعتزاز بنفسه وقوة إرادته, وعدم مكافأة الأطفال عند القيام بالأعمال المطلوبة منهم بالحلويات والأطعمة الدسمة.

 ** ما هي العوائق التي تواجهونها مع الأسرة لتنفيذ برامج التنحيف مع الأطفال؟

 * عدم وجود إرادة قوية من الوالدين على تشجيع طفلهما للتحلي بالصبر للوصول إلى النتيجة المرجوة, عدم اهتمام بعض أفراد الأسرة بإحضار الأطعمة الدسمة المفضلة لديه والمرغوبة للطفل السمين مما يؤدي إلى ضعف الإرادة عند هذا الطفل, أمكانيه الحصول على الحلويات والأطعمة الدسمة في أي وقت لتوفر المال في يده.

 ** وأخيرًا ما رأيك فيما يلي؟

 •  تناول المشروبات الغازية والحلويات والأطعمة الدسمة بكثرة عند الأطفال.

 لا أنصح بتناولها خاصة عند الأطفال بكثرة لأنها ضارة وتؤثر على صحة الطفل.

 •  التنظيم السيئ للغذاء وتناول الطفل لكل الأطعمة دون ضوابط.

 التنظيم السيئ للغذاء يؤدي إلى تفاقم المشكلة وزيادة مخاطرها الصحية والنفسية لدى الطفل وقلة المجهود الحركي.

 •  لوجبات السريعة كالهمبورجر وغيرها.

 من الصعب منع الأطفال من الوجبات السريعة كليًا ولكن يمكننا التقليل منها وتناول الوجبات الصحية والخفيفة كبديل لها.

 • بعض الأمهات يجعلن مكافأة الطفل في صورة حلوى، أو طعام.

 قد يؤدي هذا إلى زيادة المشكلة لدى الطفل أو بدايتها وجعل اهتمامه بالحلوى والطعام, لذلك يجب على الأم مكافأة الطفل بالذهاب إلى مكان يرغبه أو شراء لعبة تعجبه بدلا عن ذلك, ويقترح على الأم جعل الحلوى كمكافأة أسبوعية تقدم للطفل عند خسارة بعض من الوزن أو تناوله الأطعمة الصحية باستمرار.

 • توبيخ الطفل البدين عندما يكسر النظام الغذائي الذي يضعه له الوالدان

 يفضل عدم توبيخ الطفل حيث إنه يؤثر عليه نفسيا مما يؤدي إلى زيادة الطلب على الأكل ويزداد بذلك وزنه.

 ** كلمة أخيرة بخصوص هذا الموضوع.

 لابد من تغير السلوك الخاطئ المصاحب لعملية إنقاص الوزن, لا ينصح بتناول الأكل أمام التلفاز, الأكل ببطء ومضغ الطعام جيدًا , وضع الطعام في أطباق صغيرة, أكل الفواكه والخضروات بين الوجبات, عدم الأكل بسرعة و الاحتفاظ بالمنزل بمجموعة من الأطعمة الصحية التي يتم تناولها عند شعور الطفل بالجوع.

 الكاتب:  أمل المجيش

المصدر: موقع آسية