روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كلف البشرة.. الأسباب والعلاج

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كلف البشرة.. الأسباب والعلاج


  كلف البشرة.. الأسباب والعلاج
     عدد مرات المشاهدة: 1201        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: أعانى من اسمرار فى بعض أماكن فى سطح الجلد بعد الولادة، فما السبب فى هذا وما العلاج؟

يجيب الدكتور ياسر استشارى الأمراض الجلدية مشيرا إلى أن:

ظهور الكلف على بعض أجزاء الوجه هو من الأشياء المقلقة لكلا الجنسيين وهو شىء غير مريح والكلف هو بقع بنية اللون وأحيانا تميل إلى السواد تظهر على أجزاء من الوجه نتيجة زيادة إفراز صبغة الميلانين التى تكسب اللون الأسود للبشرة وللشعر وهذه الصبغة تعمل على حماية البشرة من أشعة الشمس، ولذالك هى تزيد عند التعرض لأشعة الشمس ومن أسباب الكلف كثرة التعرض لأشعة الشمس الشديدة، والتى قد تصيب الوجه بحروق شمسية والحمل ومن المعروف أن الحمل والتغيرات الهرمونية التى تتعرض لها الحوامل تؤدى إلى ظهور كلف ملحوظ فى بعض أجزاء الوجه والبطن، ومن المعروف أن هرومون الأستروجين والبوجسترون تؤدى إلى زيادة إفراز الميلا نينوهو يظهر نتيجة استخدام حبوب منع الحمل التى قد تؤدى إلى تغير فى صبغة الجين ومادة الميلانين، وبالتالى ظهور الكلف على بعض مناطق الوجه والرقبة والصدر ويكون علاجها إما باستخدام الكريمات التى تزيل البقع أو بعض الحالات إلى التقشير الكميائى أو الليزر، وقد يظهر أيضا أثناء الحمل نتيجة التغيرات الهرمونية أثناء الحمل، لكن يزول سريعًا بعد الولادة نتيجة رجوع نسبة الهرمونات إلى وضعها الطبيعى بعد الولادة.

وينصح بعدم استعمال الكريمات التى تحتوى على مادة الهيدروكينون أثناء الحمل، نظرًا لتأثيرها على الجنين.

الكاتب: فاطمة إمام

المصدر: موقع اليوم السابع