روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كيف أتعامل في عملي بعد إصابتي بجلطة في القلب؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كيف أتعامل في عملي بعد إصابتي بجلطة في القلب؟


  كيف أتعامل في عملي بعد إصابتي بجلطة في القلب؟
     عدد مرات المشاهدة: 345        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل يوسف عبد العظيم يقول، أصبت منذ فترة بجلطة فى القلب، وقد أجريت الفحوصات اللازمة والتحاليل الطبية، وتناولت العلاج المناسب وتماثلت للشفاء، وكلها أسبوعان وسوف استأنف عملى مرة أخرى، فكيف أتعامل وهل يمكن لى قيادة سيارتى يوميا كما كنت فى السابق؟

يجيب على هذا التساؤل الدكتور جمال شعبان، استشارى أمراض القلب بالمعهد القومى للقلب، قائلا:

بالنسبة للعودة إلى العمل فإنه يستطيع معظم المرضى الذين أصيبوا بجلطة فى القلب العودة إلى عمل خفيف بعد حوالى شهرين من الإصابة، أما الأعمال التى تتطلب جهدًا أكثر، فيمكن العودة إليها بعد نحو ثلاثة أشهر، بشرط ألا يعانى من آلام بالصدر أو ضيق بالتنفس. ولكن يفضل عدم العودة إلى الأعمال الشاقة فى معظم الحالات.

أما بالنسبة لقيادة السيارة يؤكد شعبان أنه يحظر على مريض الجلطة القلبية قيادة السيارة فى الشهر الأول بعد الإصابة، ويمكن للمريض الذى لا يشكو من أية أعراض أن يعود إلى قيادة السيارة بعد ذلك، وينبغى على الذى يشكو من ألم فى الصدر أثناء القيادة تجنب قيادة السيارات، ويحذر مرضى الجلطة القلبية من قيادة السيارات العمومية التى تحمل الركاب أو الأتوبيسات أو سيارات النقل الثقيل.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع