روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كيف أتعامل مع الاضطراب النفسي لطفلتي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كيف أتعامل مع الاضطراب النفسي لطفلتي؟


  كيف أتعامل مع الاضطراب النفسي لطفلتي؟
     عدد مرات المشاهدة: 283        عدد مرات الإرسال: 0

تسال قارئة: طفلتى عمرها 8 سنوات ومصابة بالتبول اللاإرادى وأحيانا تقوم من نومها وهى تصرخ وأحيانا تتصرف بشكل عدوانى، فكيف أتعامل معها؟

تجيب على هذا السؤال دكتورة نبيلة السعدى أخصائية اضطرابات تواصل بالمركز المصرى للاستشارات الزوجية والأسرية:

" هناك بعض المشكلات التى ظهرت لدى أطفالنا خاصة بعد أحداث ثورة 25 يناير، وبالأخص بعد انسحاب الشرطة من الشوارع وانتشار المجرمين بين البيوت وحدوث بعض حالات تبادل إطلاق النار بين المجرمين واللجان الشعبية، مما أدى إلى انعدام الأمن والأمان لدى الأطفال وبعض الكبار مما أدى إلى إصابة الأطفال ببعض الاضطرابات النفسية".

وتنصح دكتورة نبيلة بعدة مهام من جانب الأسرة حتى يعود الطفل إلى طبيعته قائلة: " على الأب والأم شرح ما يدور فى البلاد للطفل بشكل مبسط، عدم إغلاق الأبواب والشبابيك والتحذير بشكل مخيف وبطريقة مستمرة وكأن الهلاك ينتظر خلف الأبواب المغلقة، هناك بعض الأماكن مازال بها بعض اللجان الشعبية من الممكن أن تقوم الأم بإعطاء طفلتها بعض الأطعمة أو المشروبات وتنزل معها لإعطائها لهؤلاء الشباب وذلك حتى تكتشف الطفلة عنصر الأمان بنفسها وبطريقة غير مباشرة وتتعلم كيفية مساعدة الآخرين مما ينعكس على تصرفاتها بطريقة إيجابية.

وتضيف نبيلة: أنصح كل أم أن تأخذ ابنها أو ابنتها معها وهى تقوم بشراء احتياجات البيت كما كانت تفعل من قبل حتى تدرك أن الأمور عادية، وإذا كان من عادة أطفال المنطقة التجمع كل يوم تحت المنزل للعب سويا علينا تشجيعهم لعمل هذا مما يزيد من إحساسهم بالأمان مما ينزع الخوف الموجود بداخلها والذى أنتج عنه المشكلات التى ذكرت فى سؤال الأم.

الكاتب: أمنية فايد

المصدر: موقع اليوم السابع