روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | كيف أستعد لحماتي.. قبل الزواج؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > كيف أستعد لحماتي.. قبل الزواج؟


  كيف أستعد لحماتي.. قبل الزواج؟
     عدد مرات المشاهدة: 609        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ أبلغ من العمر 25 عاما ومقبل على الزواج وكثيرا ما أسمع عن المشاكل التى تحدث بين الزوجين بسبب الحموات، وأريد أن أعرف كيف أتعامل مع حماتى بعد الزواج؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور محمد عادل الحديدى أستاذ الطب النفسى قائلا:

إن أفضل طريقة للتعامل مع أى حماة هو فهم شخصيتها وأسلوبها فى الحياة خاصة وأن الحماة تعتقد فى زواج ابنها أو ابنتها أنها تمتلك شيئا عزيزا وفجأة يذهب ليمتلكه غيرها.

ويضيف الابن حين يرتبط مثلا بزوجة ما يعيشا معا فى ظروفهما ووفقا لرغبتهما لا وفقا لما تريده الأم وفى هذه الأثناء تعتقد أن ابنها أصبح يتعامل معها وكأنها هامشا فى حياته.


ويشير الحديدى إلى أن الحل يكمن فى الطرف الآخر الذى ينبغى وأن يزيل من هذا الإحساس لدى الأم عند الزواج.

وبالنسبة للنصائح المهمة التى ينبغى أن يتعامل بها الفرد مع حماته فتكمن فى اظهار الاهتمام التام بها وأن يكثر من الكلام الحلو لها ولا ينبغى أن يشعرها بأن رأيها تافه بل يجب أن يأخذ به ويشعرها بأنه قيم وضرورى للغاية حتى لو لم يكن كذلك.

كما ينبغى ألا ينسى الفرد أهم المناسبات السعيدة كعيد الأم وغيرها بل يجب أن يبادر بإرسال التهنئة لها وكذلك الهدايا أو على الأقل الكلام الجميل خاصة وإن كان لا يمتلك المال.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع