روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات تربوية واجتماعية | كيف أصونه.. وهو يخونني؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات تربوية واجتماعية > كيف أصونه.. وهو يخونني؟


  كيف أصونه.. وهو يخونني؟
     عدد مرات المشاهدة: 1133        عدد مرات الإرسال: 0

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. انا فتاة متزوجه منذ 6 اشهر وحياتي الزوجيه لا تتعدى سوى الواجبات فقط زوجي لا يهتم على قدر ما اهتم به وانا لا احرمه اي شي من حقوقه البس واتعطر واغير من شكلي دائما
جميع واجباتي اقوم بها على اكمل وجه والحمد لله هو معجب بي وبعض الاحيان يثني على شكلي ولبسي.. لكن اي وقت اطلب منه ان نخرج يتعذر باشغاله التي لا تنتهي مع العلم انه لا ينشغل عن اصحابه
وبعد فتره اكتشفت انه يماشي اصحاب غير اسوياء وكانوا قد زينوا اشياء كثيره في عينه وبعدها اكتشفت خيانته وجدته في الفيس بوك ولديه صداقات مع فتيات كثيرات

ووجدت مقاطع وصور في جهازه وتاكدت مما رايته في جهازه المحمول ولكن انا محتاره ومستاءه جدا لأني حامل وانا لا استطيع ان احتمل بعده عني لاني احبه بكل جوارحي

ولكني لا استطيع ان اتقبله وهو يخونني وانا بكل ما املك احافظ عليه واصونه واحفظ كرامته افيدوني جزاكم الله خير ..

طيبتك سر سعادتك... وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...

مبارك عليك الزواج، فبارك الله لك وبارك عليك وجمع بينكما على خير، فأنت مازلت عروسه لم يمضِ على زواجك سنة.

أختي الطيبة:

الحياة الزوجية شراكة أبدية بين اثنين ، ولذلك جاء وصف الزواج في القرآن الكريم بالميثاق الغليظ ، ومن المستحيل أن نحيا في هذه الدنيا بلا منغصات ومكدرات ، وقد جاء في الحديث الصحيح قوله صلى الله عليه

وسلم:( أصدق الأسماء همام وحارث) فما من إنسان إلا ولديه هم يقلقه ويشغله.

وقد ذكر الله تعالى في كتابه الكريم حال الإنسان بوجه عام في الدنيا أنه في مكابدة مستمرة فيها قال تعالى: (ولقد خلقنا الإنسان في كبد)

إن اكتشافك أن زوجك له علاقات مع فتيات يحتاج منك إلى التأكد من أمور:

1- لقد تأكدت من أن زوجك له علاقات بفتيات ما نوع هذه العلاقات ، هل هي مجرد كتابات وردود في الفيس بوك ، يعني هو له صفحة ويكتب فيها ويرد عليه فتيات فيحاورهن. أما ماذا ؟ فهل نوع العلاقات مجرد حوارات على الفيس بوك وفي الإيميل وتويتر ؟ أرجو أن تتأكدي من نوعية العلاقات ؟فبعض الناس لا يرى حرمة مثل هذه الحوارات الميتذلة مع النساء على النت.

2- هل لاحظت وجود واحدة مميزة وبارزة في العلاقات مع زوجك ، بحيث يظهر اهتمامه بها؟

3- هل لاحظت على زوجك مكالمات هاتفية مشبوهة؟ ماذا رأيت في جهازه المحمول ؟

أختي الطيبة قصدي من الأسئلة السابقة أن تحددي وضع العلاقات التي عند زوجك مع الفتيات ، هل مجرد حوارات ، فبعض الرجال يستسهل محادثة النساء ومصادقتهن ، أم أن هذه العلاقات دخلت مرحلة خطرة تصل إلى اللقاءات المحرمة.

هل ممكن وجدتِ أنه يقيم علاقة محرمة مع إمراة لا تحل له؟

قبل أن تبحثي عن الحل تأكدي من نوعية خيانة زوجك ومستوى هذه الخيانة؟ لأنه قد تكون رؤيتك لما وجدت أكبر من واقع زوجك في العلاقات.

إذا تأكدت مما سبق يأتي الحل.

حياتك الزوجية في بدايتها لذلك أبنيها على الحوار الهادىء والاحترام المتبادل بينك وبين زوجك خاصة وأنه طيب معك وأنك تحبينه.

أجلسي معه جلسة هادئة وافتحي معه الموضوع ، بلغيه بأنك رأيت صور وحوارات مع فتيات في الفيس بوك ، أطلبي منه أن يشرح لك ذلك ، ثم بيني له أن ذلك يزعجك ويضايقك ، وأنه لا يجوز له فعل ذلك .
وبناءً على الحوار تستطيعي اتخاذ الخطوات الباقية.

استمري في حب زوجك والإخلاص له ، خاصة أنه سيكون أب لأولادك ، اصبري على ما ظهر من سيئاته،لأنه لم يؤذيك إنما آذى نفسه بما فعل ، أكثري من الدعاء له بالهداية والصلاح ، تصدقي عنه لعل الله يصرف عنه السوء والفحشاء.واستري عليه فلا تخبري بما عرفت أحدا من صديقاتك أو أهلك أو أهله فهو من أحق الناس عليك بالستر وحماية سمعته.ومن يتق الله يجعل له مخرجا.

دعوات لك براحة البال وصلاح حال زوجك ،وأن ييسر أمرك ويفرج كربك..اللهم آمين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الكاتب: د. فاطمة سعود الكحيلي

المصدر: موقع المستشار