روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كيف أعرف أني أعاني سرعة القذف؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كيف أعرف أني أعاني سرعة القذف؟


  كيف أعرف أني أعاني سرعة القذف؟
     عدد مرات المشاهدة: 1065        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل لنا قارئ: يسأل كيف أستطيع معرفة أن كنت أعانى من سرعة القذف أم لا فهل مدة الجماع هى التى تحدد هذا أم هناك عوامل أخرى وما أفضل الطرق لعلاج سرعة القذف؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور حامد عبد الله أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم كلية طب قصر العينى قائلا: تحديد الإصابة بهذا المرض يعتبر شيئا فى منتهى الصعوبة وهناك ثلاثة مقاييس أساسية تمكننا من معرفة ما إذا كان الرجل يعانى من سرعة فى القذف أم لا؟

أولا: من المعروف أن المعدل الطبيعى لاستمرار انتصاب العضو الذكرى بعد بدء العلاقة الجنسية يتراوح بين 5:3 دقائق فإذا قلت هذه المدة عن 3 دقائق يمكننا القول إن هذا الرجل مصاب بسرعة القذف والمقصود ببدء العلاقة هنا هو منذ دخول العضو فى المهبل.

ثانيا: وهو فى حالة انتهاء العلاقة الجنسية مع عدم وصول الزوجة للنشوة، ولكن هذا المقياس لا يعتمد بصورة كبيرة أولا لأنه لا يخص الرجل بصورة مباشرة، ثانيا أن هناك العديد من العوامل التى تتحكم فى وصول المرأة للنشوة مثل عدم رغبتها فى زوجها أو تعرضها لعملية الختان والذى يؤثر بشكل كبير على قدرتها للوصول للنشوة.

أما عن المقياس الثالث والذى يعتبر من أكثر المقاييس اعتمادا وهو عدم قدرة الرجل على التحكم فى عملية القذف وتأجيلها مع احتفاظه بانتصاب العضو الذكرى وهنا يمكننا القول بأن الرجل مصاب بسرعة القذف.

أما عن طرق العلاج فيشير دكتور حامد إلى أنه يوجد حاليا علاج حديث نسبيا يساعد كثيرا فى علاج هذه المشكلة بشكل كبير وخاصة فى الحالات التى لا تستجيب للأدوية وهو حقن العضو الذكرى بمادة تسمى "الفيلر" وتعمل على تقليل حساسية العضو الذكرى أثناء العلاقة وتحقن هذه المادة بين النهايات العصبية وجلد العضو لتوسيع المسافة بينهما مما يؤدى إلى تقليل نسبة الإثارة وبالتالى تأجيل عملية القذف وتستمر فاعلية هذه المادة لمدة عام كامل يمكن للمريض بعدها إعادة الحقن مرة أخرى ويكون الحقن باستخدام حقن صغيرة للغاية لا تسبب أى شعور بالألم.

الكاتب: سارة حجاج

 المصدر: موقع اليوم السابع