روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات تربوية واجتماعية | كيف تتصرف المعلمة.. مع طفل مصاب بـفرط الحركة؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات تربوية واجتماعية > كيف تتصرف المعلمة.. مع طفل مصاب بـفرط الحركة؟


  كيف تتصرف المعلمة.. مع طفل مصاب بـفرط الحركة؟
     عدد مرات المشاهدة: 423        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئه أنا معلمة فى إحدى مدارس رياض الأطفال ودائما هناك بعض الأطفال كثيرو الحركة والانتقال، ولا أستطيع استكمال ما أود شرحه لهم فكيف أتعامل مع هؤلاء الأطفال؟

وتجيب على هذا السؤال دكتورة نبيلة السعدى، أخصائية اضطرابات، تواصل بالمركز المصرى للاستشارات الزوجية والأسرية قائلة:

"هذه ليست الشكوى الوحيدة، فالكثيرون يشكون من الشىء نفسه، وعندما تريد المدرسة أن تشرح درسا يقوم الطفل وتحدث إلى من يجاورة أو يطلب الذهاب للحمام، ويكون دائم الانشغال عن المدرسة والحركة داخل الفصل، فتتوقف المعلمة عن الشرح لتحل المشكلة وهكذا، وهؤلاء الأطفال مصابون بمرض فرط الحركة وتشتت الانتباه".

تضيف دكتورة نبيلة :" يجب على المعلمة أن تتفهم طبيعة هؤلاء الأطفال، حيث إنهم لا يحبون أن يكونوا متلقين للمعلومات فقط، ولابد أن تعلم المدرسة أن الطفل كيان يحب أشياء بطرق معينة حسب قدراته وإمكانياته، وهناك بعض الخطوات التى تجعل منك معلمة رياض أطفال متميزة وذو تأثير إيجابى على هؤلاء الأطفال، منها:

1- يجب أن تصلى إلى مستواهم فى التفكير وأن تنظرى للأشياء من منظورهم.

2- أن تتحدثى معهم بصوت هادىء ومريح.

3- كونى كثيرة التنوع فى وسائلك التعليمية حسب الموقف ومتطلبات الطفل نفسه.

4- كل ما تريدينه قومى بتحديد الهدف منه وصيغية فى صورة قصة.

5- قومى باستخدام مسرح العرائس لأنه ذو أهمية بالغة فهو يعلمة التعاون والمشاركة وتبادل الأدوار، ويخلص الطفل من الخجل والانطواء.

6- ضعى قوانين الثواب والعقاب بطريقة مصورة على جوانب من حائط الفصل.

7- إدركى قاعدة هامة وهى أن التعليم ليس بالعقاب بمعنى أن تعلمية القواعد بشكل عام، ووضحيها له حتى ينفذها وافعلى هذا أيضا مع عواقب كسر القواعد بطريقة واضحة.

8- كونى هادئة معهم فى تعاملك حتى ولو صادفك سلوك سيئ منهم.

9- اعلمى جيدا أن سوء السلوك من جانب طفل رياض الأطفال ناتج عن شعوره، بالملل فلابد من التنوع والبعد عن الروتين اليومى أثناء تواجدك فى القاعة معهم.

10- قومى بالثناء على الأمور الحسنه ولا تتوقفى كثيرا عند الأمور السيئة بل حدديها فقط ، لأن هذا يخلق بيئة متوازنة للتعلم والتطور الأخلاقى لطفل رياض الأطفال فهذه المرحلة مهمة فى بناء شخصيته المستقبلية.

11- قومى بتشجيعه على التساؤل مع عدم تجاهل الإجابه أو الرد عليه بردود غير مقنعه له.

12- احذرى من استخدام التهديدات.

13- دائما أخبريه أنك تحبيه وضميه إلى صدرك فهذا يجعله يحس بأنك أمه ويزرع الثقه فى نفسه، وكلما توقعتى منه الأحسن فإنه دائما يكون الأحسن.

الكاتب: أمنية فايد

المصدر: موقع اليوم السابع