روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كيف تتعامل.. مع مريض الإعاقة السمعية؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كيف تتعامل.. مع مريض الإعاقة السمعية؟


  كيف تتعامل.. مع مريض الإعاقة السمعية؟
     عدد مرات المشاهدة: 772        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ أبلغ من العمر 40 عاما وأعمل معلما للأطفال ذوى الإعاقة السمعية فى إحدى المراكز فى المملكة العربية السعودية وأود معرفة الطرق التربوية المناسبة للتعامل مع الأطفال ذوى الإعاقة السمعية داخل الفصل؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتورة أميرة عبد السميع مدرس التربية الخاصة بجامعة المنصورة:

وتقول فى بداية الأمر عند مخاطبة الطالب قم بذكر اسمه أولا ثم قم بتحديد الموضوع الذى تتكلم عنه ويجب جلوس الطالب فى مكان يتيح له الاستفادة القصوى سمعيا وبصريا وغالبا ما يكون هذا المكان فى الثلث الأول من الفصل الدراسى من جهة المعلم ولكن ليس فى الصف الأول.

كما ينبغى تجنب السخرية من وقت لآخر وقم بسؤال الطلاب الآخرين فيما إذا سمعوا أو فهموا بدلا من التركيز دائما على الطالب الذى يعانى من ضعف سمعى ويفضل أن تتحدث بشكل طبيعى بدون مبالغة بحركة الشفاه أو التحدث بشكل بطىء.

وتشير عبد السميع أيضا أن الطالب ذوى الإعاقة السمعية يستطيع رؤية شفاك عند التحدث فينبغى أن تقف بمواجهة الطلاب بدلا من مواجهة السبورة وتأكد دائما من عدم وجود أضواء تنير مباشرة فى وجه الطالب ومن الأفضل أن يأتى الدور من خلف الطالب.

وتؤكد أيضا أنه من المرجح أن لا يتمكن الطالب من قراءة الشفاه أو الاستماع بشكل جيد عند عرض فيلم أو استخدام جهاز عرض الشرائح الضوئية لذا قدر الإمكان حاول استخدام أشرطة تحتوى على نص مكتوب أو قم بتزويد الطالب بالمعلومة مكتوبة قبل عرض المادة.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع