روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كيف تتعايشين.. مع السكر أثناء حملك؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كيف تتعايشين.. مع السكر أثناء حملك؟


  كيف تتعايشين.. مع السكر أثناء حملك؟
     عدد مرات المشاهدة: 603        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة (30 عاما)، هل الإصابة بالسكر تؤثر على الحمل، أو على الجنين؟

يجيب الدكتور عماد اليمانى استشارى أمراض النساء والتوليد وأمراض العقم، مشيرا إلى أنه:

إما يكون السكر موجوداً قبل الحمل، وإما يكون سكر حمل فقط، وتضيف أن السيدات اللاتى يصبن بسكر الحمل، هن السيدات التى لديهن استعداد وراثى لحدوث السكر، ويظهر فقط مع الضغط وإرهاق الحمل، ويختفى بعد الحمل، ويكون الحمل هو نقطة البداية للإصابة بالسكر، وعلاج السكر أثناء الحمل بالأنسولين حتى لو كانت مصابة به قبل الحمل، وتعالج بالأقراص قبل الحمل.

ويقول اليمانى إن السيدات المصابات بالسكر قبل الحمل يجب ضبطه قبل وفى الفترات الأولى للحمل، لأنه من أهم أسباب العيوب الخلقية للجنين إذا كان غير مستقر فى الشهور الثلاثة الأولى للحمل.

ويؤكد اليمانى أن السكر مع الحمل يؤدى إلى احتمالات ولادة طفل كبير الحجم متأخر فى نضج الرئتين، وعرضه لمشاكل التنفس، وفى الجهاز التنفسى بعد الولادة، وتأخر أو صعوبة التنفس، وقد يحتاج إلى حضانة.

ويضيف إلى أنه قد يتعرض الجنين للوفاة غير المفسرة فى الثلاثة أسابيع الأخيرة للعمل، لذلك قد نضطر للولادة المبكرة اتقاء لهذه المشاكل، مع أخذ إجراءات نضج الرئتين.

لذلك ينصح اليمانى المرأة الحامل وزوجها بضرورة المتابعة القريبة للحمل أثناء الحمل، خاصة السيدات اللاتى تعانين من السكر أثناء الحمل أو المصابة بالسكر قبل الحمل، لأن الطبيب سيقوم بضبط السكر طوال فترة الحمل، وكذلك سينظم الأكل المناسب لحالة السيدة الحامل.

الكاتب: مروة محمود إلياس

المصدر: موقع اليوم السابع