روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كيف تساعد طفلك.. في التغلب على إعاقته السمعية؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كيف تساعد طفلك.. في التغلب على إعاقته السمعية؟


  كيف تساعد طفلك.. في التغلب على إعاقته السمعية؟
     عدد مرات المشاهدة: 284        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ: أبلغ من العمر (34 عاماً) ولدى طفل لم يتجاوز عمره الرابعة ولديه إعاقة سمعية ويرتدى سماعات طبية، ولكنى أتساءل كيف يمكننى التواصل معه؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتورة أميرة عبد السميع، مدرسة التربية الخاصة بجامعة المنصورة:

بأن التعامل مع طفل الإعاقة السمعية لا بد أن يكون بالتحدث معه عن الأشياء التى تحدث حوله بالممارسة، حتى يقوم بربط الأصوات التى يسمعها بالناس والحركات والأشياء ممن حوله، كما يفضل استخدام تعبيرات الوجه أثناء التحدث معه، كما يفضل تشجيع الطفل على التفاعل اللفظى والوجهى، حتى لو كان كلام الطفل قاصراً أو مضحكاً أو به بعض المقولات غير المتوقعة أو التساؤلات الكثيرة.

كما تشير عبد السميع إلى أهمية التفات الأسرة إلى طريقة الكلام مع الطفل، فلا يفضل الصراخ فى وجهه أو ما شابه ذلك، لأن ذلك قد يذكره بإعاقته السمعية، كما أن الصوت العالى قد يتسبب فى ضعف السمع لديه، وجعله يعتمد على عينيه أكثر ويجب أن تكون عملية الكلام بطريقة هادئة ومعتدلة، كذلك يفضل عدم إدارة الوجه أثناء الكلام مع الطفل.

كما تؤكد عبد السميع على أهمية مشاركة الطفل لأخواته أثناء اللعب، وعدم جعله منبوذاً أو شاذاً بينهم وكذلك لفت انتباههم إلى التعامل معه بحرص شديد وعدم مضايقته بالحديث عن إعاقته أو أى من الأشياء التى تذكره بذلك.

الكاتب: أمين صالح
 
المصدر: موقع اليوم السابع