روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | كيف تعالج.. الوسواس القهري؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > كيف تعالج.. الوسواس القهري؟


  كيف تعالج.. الوسواس القهري؟
     عدد مرات المشاهدة: 1405        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ: أنا شاب فى الثلاثين من عمرى غير متزوج أعانى من الشك من أشخاص قريبين منى جدا، ومن أقل تصرف ممكن أن أنسج فى خيالى القصص الوهمية التى تؤثر على حياتى، وتجعلنى قلقا ومتوترا باستمرار وخائف عند اختيارى لشريكة حياتى، أن أشك فى أقل تصرف منها، هل أعانى من وسواس.


يجيب عن هذا السؤال الدكتورة "هالة حماد "استشارى الطب النفسى والعلاقات الأسرية قائلة:

إن الإحساس بالقلق والخوف من المستقبل هو رد فعل طبيعى للإنسان العادى خاصة، عندما يواجه مواقف معينة وخاصة عندما تكون مواقف مصيرية، لكن الوضع يختلف مع القلق المرضى، وسببه فقدان الثقة بالذات، وفقدان الأمان فى العلاقات مع الآخرين، ويصعب علية تكوين صدقات أو علاقات التى تلتزم فيها تبادل الثقة.

ويرجع ذلك إلى المرور بتجارب حياتية صعبة مليئة بالمشاكل التى أدت إلى ظهور أعراض القلق المرضى. أضافت "هالة" تتلخص أعراض القلق المرضى فى الآتى:

-نوبات خوف ورعب، الأفكار الوسواسية.
-الذكريات المؤلمة التى تفرض نفسها على الإنسان والكوابيس.
بالإضافة إلى الأعراض الجسمانية مثل:
-سرعة فى ضربات القلب، الإحساس بالتنميل، والشد العضلى.

وتنصح "هالة" المريض بضرورة زيارة طبيب نفسى حتى يساعده فى أعاده ثقته بنفسه مرة أخرى، وفى حاله أذا كان شكة فى الآخرين يولد المشاكل معهم فتقترح بتأجيل فكرة الزواج حتى يتم الشفاء نهائيا ،لأنه إذا أتمها دون أن يعالج سيجعل شريكة حياته فى ضغط دائم حتى تثبت له عكس ما يشك فيه، مما يجعل حياتهم الزوجية صعبة للغاية وشبه مستحيلة، فلابد أولا من كسب ثقته بنفسه مرة أخرى ويقبل فكرة أن هناك أشخاصا يكونون أهلا لهذه الثقة، وآخرين على العكس.

الكاتب: إلهام زيدان

المصدر: موقع اليوم السابع