روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كيف نحمي أطفالنا من الغرق؟.. تحليل ظاهرة غرق الأطفال

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كيف نحمي أطفالنا من الغرق؟.. تحليل ظاهرة غرق الأطفال


  كيف نحمي أطفالنا من الغرق؟.. تحليل ظاهرة غرق الأطفال
     عدد مرات المشاهدة: 320        عدد مرات الإرسال: 0

الغرق هو السبب الثاني الأكثر شيوعاً للوفيات المتعلقة بالإصابات غير المقصودة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-14 سنة، وفقا لمراكز الوقاية ومكافحة الأمراض الأمريكية. ففي عام 2005م على سبيل المثال، من بين جميع الأطفال (1-4 سنة) الذين لقوا حتفهم، ما يقرب من 30% منهم توفوا بسبب الغرق.
 
 وفيما يلي وجهة نظر أخرى مثيرة للاهتمام:
 
في كتابه "Freakonomics": يكشف ستيفين دي ليفيت (أستاذ الاقتصاد في جامعة شيكاغو) الجانب الخفي من كل شيء، حيث يقول: "إن الأطفال أكثر عرضة 100 مرة للوفاة في سن معينة، بسبب حوادث حمام السباحة من حوادث السلاح.
 
الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرا من العمر هم أكثر عرضة للغرق في أحواض الاستحمام والدلاء، والمراحيض لا قدر الله. ويغرق الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-4 سنوات في معظم الأحيان في حمامات السباحة المنزلية. وقد شوهد معظم هؤلاء الأطفال للمرة الأخيرة داخل المنزل، حيث اختفوا عن الأنظار لمدة تقل عن خمس دقائق، وكانوا يتلقون الرعاية من أحد الوالدين أو كليهما في ذلك الوقت.
يمكن أن يحدث الغرق في ثوان معدودات. ماذا يمكنك أن تفعل للوقاية منه بإذن الله؟
 
في حمام السباحة:
 
تعتبر مراقبة الكبار المفتاح الرئيس لأمان حمام السباحة المنزلي، وقد وضحت جمعية إنقاذ الحياة الأمريكية هذه القاعدة في عبارة واحدة " في المنزل, أنت عامل الإنقاذ".
 
ينبغي عليك التأكد من كونك -أو شخصا كبيرا آخر- تقوم بمراقبة الطفل كل ثانية, تعلم طريقة الإنعاش القلبي الرئوي، وضع جهاز الهاتف، و حزام النجاة، و سترة النجاة و عصا الإنقاذ بالقرب من المكان.
تعتبر الأنابيب الداخلية والأدوات الهوائية المساعدة على السباحة، مثل: الأجنحة المائية غير مناسبة للطفل، حيث يحذر خبراء السلامة من كونها غير مصممة للسلامة، و من كونها قد توفر إحساسا زائفا بالأمان, لذا لا تنخدع في التفكير أن طفلك في مأمن من دون الإشراف عليه، لمجرد كونه يستخدم الأجنحة المائية على سبيل المثال.
 
عندما لا تكون متواجدا حول حمام السباحة, تأكد من أن أطفالك لا يمكنهم الوصول إليه. قد يمنع السياج الآمن حول جميع الجوانب الأربعة لحمام السباحة ما يصل إلى 90 % من حوادث الغرق المنزلية, وفقا لجمعية أطباء الأطفال الأمريكية. تجعل أجهزة الإنذار التلقائي مع أغطية حمام السباحة الأوتوماتيكية حمامات السباحة أكثر أماناً.
 
على الشاطئ:
 
إشراف الكبار أمر ضروري في هذه الحالة تماما مثل حمام السباحة. بالإضافة إلى ذلك، فإن أهم نصيحة سلامة تقدمها جمعية إنقاذ الحياة الأمريكية هي السباحة بالقرب من عامل الإنقاذ. و قد أوضحت إحصائيات أجريت لمدة 10 سنوات أن الأشخاص أكثر عرضة خمس مرات للغرق في الشاطئ في حال عدم وجود عامل الإنقاذ.
 
على القارب:
 
كلمتان فقط للسلامة على القارب: سترة النجاة. حيث أوضحت تقارير جمعية إنقاذ الحياة الأمريكية أن 80% من الوفيات الناجمة عن حوادث القوارب هي الغرق، و تشمل عادة الأشخاص الذين سقطوا من القارب، أو وجدوا أنفسهم في الماء بسبب الغرق. الأطفال هم أكثر عرضة لهذا الأمر لذلك ينبغي عليهم ارتداء ستر النجاة. لا تبحر بالقارب حتى تتأكد من أن جميع أطفالك بالإضافة إليك، ترتدون ستر النجاة.
 
النساء الحوامل:
 
ينبغي أن تدرك المرأة الحامل أن المياه التي تستخدم للترفيه ملوثة بفضلات بشرية أو حيوانية، تحتوي على الكريبتوسبوريديوم، وهو نوع من البكتيريا التي تسبب الإسهال، وفقا لميشيل هلافسا، متخصصة في علم الأوبئة في شعبة الأمراض الطفيلية في مركز مكافحة الأمراض. ولكن, بشكل عام تعتبر السباحة وركوب الزوارق أمرا آمنا وفقا للدكتورة حقاقة(طبيبة النساء و الولادة).
 
عند ركوب الزوارق، تأكدي من وجود سترة نجاة قابلة للتعديل. يقول مايك اندرسون, مدير جمعية ركوب القوارب الأمريكية: "الستر البرتقالية المطلوب توفرها على كل قارب من قبل خفر السواحل الأمريكي قابلة للتعديل و مناسبة لكل شخص". ينبغي على المرأة الحامل أن تفكر في تأثير ركوب القارب في المياه المتلاطمة حيث قد يسبب اهتزازا لها". عندما تكونين في حالة شك، يمكن لطبيبتك الخاصة تقديم توصية لك بناء على حالتك.
 
الأطفال الصغار _ من سن الولادة إلى 24 شهرا:
 
حتى المياه الضحلة يمكن أن تشكل خطرا على الأطفال الصغار. احذر من ترك الأطفال الرضع و الصغار بالقرب من أحواض الاستحمام، و حمامات السباحة ودورات المياه، أو المياه الراكدة؛ لأنهم قد يقعون وسط هذه المياه، و لا يتمكنون من رفع أنفسهم. بالإضافة إلى ذلك، توصي جمعية أطباء الأطفال الأمريكية بوجوب وجود إشراف من قبل الكبار على الأطفال و الرضع.
 
الأطفال _ من 24 شهرا إلى 8 سنوات:
 
حتى لو كان طفلك قادرا على السباحة؛ فإن جمعية أطباء الأطفال الأمريكية تقدم لك هذه النصيحة: "ينبغي أن يتذكر الآباء أن دروس السباحة لن توفر "أمانا من الغرق لأطفالهم في أي سن" كما تحذر الجمعية من إقامة سياج سلامة حول حمام السباحة يمكن للأطفال تسلقه".
 
ترجمة: منى العوبثاني
 
المصدر:موقع لها أونلاين نقلًا عن:  babycenter.com