روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كيف نقضي على السمنة.. في رمضان؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كيف نقضي على السمنة.. في رمضان؟


  كيف نقضي على السمنة.. في رمضان؟
     عدد مرات المشاهدة: 1523        عدد مرات الإرسال: 0

لا يعتبر الكثير من البدناء أنفسهم من المرضى بالطبع، ولكن هذه البدانة مع استمرارها وزيادتها المستمرة تؤدى بالطبع إلى المرض المحقق بحسب رأى دكتور وائل صفوت استشارى أمراض الباطنية والجهاز الهضمى والكبد.

ويشير دكتور صفوت إلى أن السمنة هى السبب فى الكثير من الأمراض مثل زيادة ضغط الدم وتصلب الشرايين وآلام الساقين وضيق التنفس وأمراض القلب وأحياناً ما تكون سببا فى مرض السكرى.

والصيام يلعب دوراً كبيرا مع البدانة، حيث يؤدى الامتناع عن الطعام إلى تقليل نسبة الدهون فى الدم عامة وللشخص البدين أن يستغل هذه الفرصة فى التعود على الجوع حتى لا تكون هناك مشكلة فى تقليل الطعام فيما بعد ويشعر الصائم بالجوع لمدة 4 أيام تقريباً ثم يتلاشى الشعور بالجوع بعد ذلك.

ويضيف يفترض أن يكون رمضان هو الشهر الذى نأكل فيه قليلاً مع التخفيف من السعرات الحرارية بنسبة تصل إلى30% لكى نستطيع أن نحصل على الفائدة.

ولكن مع الأسف فإن الأكل يزداد فى هذا الشهر الفضيل كما ونوعا، خاصة اللحوم، الدهون والسكريات، ما يحول رمضان إلى شهر الأكل وزيادة الوزن والإصابة بالأمراض. ويشير إلى أن التغييرات الكبيرة التى يحدثها الإنسان على طعامه وساعات نومه خلال شهر رمضان، تظهر فى ما بعد وبشكل واضح على صحته وحالته النفسية.

وقد أثبتت التجارب العلمية مؤخراً، أن قلة تناول السعرات الحرارية تؤدى إلى إطالة العمر.

وأظهرت الأبحاث التى أجريت على الحيوانات المخبرية، أن خفض السعرات الحرارية يؤدى إلى زيادة أعمارها بنسبة تتراوح بين 30% و40%، عندما أخضعت هذه الحيوانات إلى برامج غذائية ناقصة30% من السعرات الحرارية المقررة لها يومياً.

ويمكن للبدين أن يتبع نظاماً غذائياً خالياً من الدهون ومتوازنا فى سعراته عند الإفطار، وبهذا تستمر الفائدة وينجح فى الإقلال من وزنه بفضل الله ويحمى نفسه من الأمراض المتوقعة بسبب البدانة.

الكاتب: فاطمة إمام