روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كيف يتم اكتشاف التضخم غير الحميد.. لغدة البروستاتا؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كيف يتم اكتشاف التضخم غير الحميد.. لغدة البروستاتا؟


  كيف يتم اكتشاف التضخم غير الحميد.. لغدة البروستاتا؟
     عدد مرات المشاهدة: 675        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ: أبلغ 45 عاما، وأريد معرفة كيف يتم اكتشاف أورام البروستاتا وكيف يمكن الوقاية منها؟

يجيب الدكتور أيمن صلاح، استشارى المسالك البولية:

أن التضخم غير الحميد فى غدة البروستاتا تكمن خطورتة فى أنه ليس له أى أعراض سوى فى وجود بعض المشاكل عند التبول والشعور بالألم عند التبول، لذا يجب الاعتماد على الكشف المبكر عن طريق الكشف الدورى والذى أن يتم بعد سن 45 عاما كل ستة أشهر، وذلك من خلال إجراء تحليل دم خاص يسمى PSA ، ويعتبر التحليل الوحيد الذى يعطى دلالات أكيدة حول الاشتباه فى وجود أورام أم لا، خاصة أون أورام البروستاتا غالبا ما تكون صامتة الإ فى الحالات المتأخرة.

ويوضح دكتور أيمن أن فى الفترة الأخيرة أجريت العديد من الدراسات والأبحاث حول طريقة الكشف المبكر لأورام البروستاتا، وتم تحديد مؤشر أو رقم يتم من خلالة تحديد الاشتباه فى وجود أورام غير حميدة، ولكن تلك الأبحاث لابد أن يقوم بها الشخص انتظام حتى يتم التقييم السليم للحالة فى ضوء حجم البروستاتا والمشاكل التى يعانى منها، بالإضافة إلى التاريخ المرضى، خاصة وأن نسب الإصابة تزيد فى حالة اكتشاف حالات مرضية فى العائلة

ويقول دكتور أيمن إنه فى حالة الاشتباه فى وجود أورام فى غدة البروستاتا يقوم الطبيب بأخذ عينة من الورم لتحليله، ويتم ذلك عن طريق سحب عينة من فتحة الشرج فى العيادات الخارجية، ويتم تحليلها للتأكد من طبيعة الورم.

ويؤكد دكتور أيمن أن حدوث تلك الأورام غير مرتبط بسلوكيات للشخص وإنما السبب الوحيد الذى يرفع من إحتمالية الإصابة هو التاريخ المرضى.

وبشكل عام يقول دكتور أيمن إنه عند اكتشاف ورم فى جسم الإنسان لابد الطبيب أن يجرى مسح لكل أجزاء الجسم لمعرفة مدى انتشار الورم وحسب الانتشار يتم تحديد العلاج، فإذا كان المرض متركز فقط فى غدة الروستاتا يكون العلاج عن طريق التدخل الجراحى بإزالة الغدة مع الورم أو العلاج بالإشعاع سواء عن طريق جلسات موضوعية أو عامة وفى الحالات المتطورة يتم استخدام العلاج الكيماوى أو العلاج بالهرمونات.

ويبين دكتور أيمن ان إحتمالية الإصابة بالمرض مرة أخرى بعد استئصاله هى نسب ضئيلة جدا وفقا لآخر الإحصائيات العلمية.

الكاتب: فاطمة إمام

المصدر: موقع اليوم السابع