روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كيف يتم الوقاية من الالتهاب الرئوي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كيف يتم الوقاية من الالتهاب الرئوي؟


  كيف يتم الوقاية من الالتهاب الرئوي؟
     عدد مرات المشاهدة: 569        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: ما أسباب الالتهاب الرئوى المنتشر فى هذه الفترة؟ وما طرق الوقاية من هذا المرض؟.. يجيب الدكتور طلعت سالم، استشارى طب الأطفال وحديثى الولادة، عضو الجمعية المصرية لصحة الطفل قائلًا:

الالتهاب الرئوى هو التهاب فى أنسجة الرئة بسبب ميكروب، وعندما يستقر الميكروب فى الحويصلات الهوائية فإنه يبدأ بالتكاثر، وتمتلئ الرئة بالسوائل وكرات الدم البيضاء لمحاربة هذه البكتيريا، ومن الممكن أن يصيب هذا الالتهاب فصًا أو أكثر من فصوص الرئة، ويأتى فى أى مرحلة عمرية وينتقل عن طريق التنفس، ويحتاج إلى حذر ومتابعة جيدة.

ومن أعراضه ارتفاع فى درجة الحرارة وإفرازات فى الأنف وسرعة فى التنفس أعلى من المعدل الطبيعى، وسعال وألم فى الصدر.

وهناك ثلاثة درجات للمرض، الدرجة البسيطة ويتناول المريض أدوية مخفضة للحرارة مع مضادات حيوية بالإضافة إلى شرب السوائل وضرورة المتابعة مع الطبيب. والدرجة المتوسطة، فيكون درجة التنفس زائدة، فنلجأ إلى نقل المريض إلى المستشفى لضرورة أخذ جلسات أكسجين مع تناول الأدوية اللازمة.

أما الدرجة الشديدة، تكون فيها درجات التنفس أعلى بكثير، ويكون الطفل مجهدًا أو يعانى من تشنجات أو ممتنع عن الرضاعة وفى هذه الحالات يجب نقله المستشفى مباشرة لضرورة الفحص والمتابعة الجيدة، وتناول مضادات حيوية حسب عمر المريض وحسب درجة الميكروب الذى يعانى منه.

وأضاف الدكتور طلعت للوقاية من الالتهاب الرئوى، يجب الابتعاد عن أماكن العدوى بالميكروبات مثل الأماكن المزدحمة، وكذلك عن الأشخاص المصابين بنزلات البرد والسعال، وعدم المعانقة، وعدم استخدام أدوات الغير، ويجب أن تهتم الأم بتغذية الطفل والاهتمام بالعلاج المناسب عند إصابة الطفل بنزلات البرد أو العدوى عن طريق فيروس أو ميكروب.

الكاتب: نهى عبد النبي

المصدر: موقع اليوم السابع