روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كيف يقي الصيام.. من أمراض المعدة والأمعاء؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كيف يقي الصيام.. من أمراض المعدة والأمعاء؟


  كيف يقي الصيام.. من أمراض المعدة والأمعاء؟
     عدد مرات المشاهدة: 934        عدد مرات الإرسال: 0

تشير العديد من الدراسات العلمية المتخصصة فوائد الصيام وقدرته على وقاية الجسم من أمراض الأمعاء والمعدة، وتقى من تكون الحصوات فى الجسم.

حيث يوضح لنا الدكتور وائل صفوت استشارى أمراض الباطنية والجهاز الهضمى والكبد أن:

من أسباب الاضطرابات المزمنة فى الأمعاء تخمر المواد الزلالية والنشوية وعدم الانتظام فى الطعام والشراب وهذا يعالج بالصوم، حيث الانتظام فى الوجبات وعدم الشرب بينها.

كما أن التقليل من شرب المياه الغازية والمكيفات والدخان يساهم مساهمة فعالة فى استقرار المعدة والأمعاء.

فالصيام يحمى الصائم من عسر الهضم والنزلات المعوية كما يساعد الكبد على التخلص من دهونه الزائدة، وبالتالى يحمى الجسد من السمنة وزيادة نسبة الكولسترول فى الدم، الأمر الذى يعد وقاية من أمراض القلب وتصلب الشرايين والقولون العصبى.

يقصر الطعام فيه على أكلتين فى اليوم بأكله عند الغروب وتستريح المعدة من هذا الوقت إلى السحور ثم تستريح لغروب ثانى يوم فترة أخرى، وهذه الراحة علاج ناجح فى تطهير الأمعاء.

كما يساعد الصيام فى علاج مشكلة تكوين الحصوات فإذا كان الجسد من طبيعته تكوين الحصوات والرواسب الجيرية والتى تسبب أمراض فى الكلية، فالصوم يقلل من ذلك، بل يساعد الجسد على تحللها، كما أنه يعالج الالتهاب الحاد والمزمن والمصحوب بارتشاح وتورم.

الكاتب: فاطمة إمام