روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كيف يمكن.. تطعيم الأطفال من الفيروسات؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كيف يمكن.. تطعيم الأطفال من الفيروسات؟


  كيف يمكن.. تطعيم الأطفال من الفيروسات؟
     عدد مرات المشاهدة: 476        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل خالد المصرى استشارة قال فيها: قبل عشر سنوات أجريت تحاليل عن الفيروسات وقد ظهر عندى فيروس بى، وقد ذهبت فى ذلك الوقت إلى أكبر الأطباء واجتمعوا على رأى واحد وهو أن الفيروس خامل وطمأنونى لدرجة أن الدكتور قالى لى بالحرف إن الفيروس مثل الحرامى دخل عندك بس مناعة جسمك قوية وتغلبت على الفيروس، لكن عندما تجرى تحاليل سوف يظهر عندك فيرس بى، لكن لا تقلق منه بعد التحاليل فى أكبر معمل تحاليل فى مصر وأنا كنت بصراحة بحلل من أجل السفر إلى دول الخليج وبعدها لغيت فكرة السفر ومش عارف هل أحلل مرة أخرى أم لا مع العلم أنى لم أجر أى تحاليل منذ تاريخ 4/2001 وما هى النصيحة لى مع أنى متزوج ولم أعط زوجتى أى تطعيم وحتى أولادى وأعلم أن هناك تطعيما للأطفال للفيروسات فى الشهور الأولى، أرجوكم ماذا أفعل الآن وهل هذا الكلام صحيح من الأطباء أم لا؟


يجيب الدكتور هشام الخياط، أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس، قائلا:

بالنسبة لسؤال المريض هناك فيروس نشط وفيروس غير نشط أى خامل ويعتمد نشاط الفيروس على الإنزيمات الكبدية والعينة الكبدية فارتفاع الأنزيمات الكبدية عن المعدل الطبيعى يعنى أن الفيروس نشط وإذا كانت الإنزيمات طبيعية فهذا يعنى فى أحيان كثيرة أن الفيروس غير نشط أى خامل، ولكن فى 20:40% من الحالات حسب الدراسات المختلفة وجود أنزيمات طبيعية لا يعنى فى كل الحالات أن الفيروس خامل ولكن أثبتت العينات الكبدية فى مثل هذه الحالات أن هناك على أقل تقدير 20% من مرضى الفيروسات الكبدية المصاحب لإنزيمات طبيعية يعانون من التهاب أو تشمع بدرجات متفاوتة مما يعنى أن الفيروس نشط وهذا يعنى أن العينة الكبدية أدق فحص بمعرفة نشاط الفيروس من عدمه خاصة إذا كانت الإنزيمات طبيعية وهناك اختبار معملى لمعرفة نشاط الفيروس عن طريق التحاليل الطبية وهذه الاختبارات تسمى اختبار الالتهاب واختبار التشمع دون الحاجة إلى إجراء عينة من الكبد والجدير بالذكر أن نشاط الفيروس لا يرتبط بعدد الفيروس فى الدم، كما أن نشاط الفيروس من عدمه غير مرتبط بالعدوى بمعنى أن الفيروس الخامل يعدى مثل الفيروس النشط ولذا يجب تطعيم الزوجة والأولاد، حيث إن هناك تطعيما إجباريا للأطفال من قبل وزارة الصحة تم تطبيقه لكل المواليد بعد عام 1993 ضد فيروس بى ويجب إجراء تحليل للزوجة لمعرفة وضعها وذلك بعمل تحليل دلالات الفيروسات الكبدية.

وننصح المريض بعمل فحوصات دورية عبارة عن صورة دم ووظائف كبد والفافيتوبروتين وموجات صوتية على الكبد كل 6 أشهر ومتابعة الحالة ولا يعطى العلاج إلا إذا كان الفيروس نشطا وعد الفيروس أكثر من 2000 وحدة فى الدم يتم اخذ العلاج، أما إذا كان خاملا وعد الفيروس أقل من 2000 لا يتم تناول العلاج وإن كان الفيروس معد.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع