روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | كيفية تفادي عوامل الخطورة.. عند تناول علاج الشرايين التاجية؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > كيفية تفادي عوامل الخطورة.. عند تناول علاج الشرايين التاجية؟


  كيفية تفادي عوامل الخطورة.. عند تناول علاج الشرايين التاجية؟
     عدد مرات المشاهدة: 276        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت منى عبد الهادى تسأل عن كيفية تفادى عوامل الخطورة عند تناول علاج الشرايين التاجية؟

تجيب الدكتورة سامية على القاضى أستاذ القلب والأوعية الدموية بمعهد القلب القومى قائلة:

يبدأ علاج قصور الشرايين التاجية بالتحكم فى عوامل الخطورة التى تؤدى إلى تصلب الشرايين مثل:

1- ارتفاع الضغط حيث إن كل زيادة بالضغط بمقدار 20 ملم زئبقى عن 115 ملم زئبقى تؤدى إلى حدوث قصور بالشرايين التاجية ومضاعفة الوفاة ويؤدى ارتفاع الضغط إلى تضخم عضلة القلب وهذا يمثل خطورة أكثر.

2- الامتناع عن التدخين الذى يحدث زيادة فى نسبة حدوث تضييق بالشرايين وحدوث جلطة وحدوث الوفاة المفاجئة.

3- علاج ارتفاع الدهون بالدم وهو يؤدى إلى انخفاض درجة التصلب بالشرايين وإنقاص درجة للتجلط بالدم عن طريق عقاقير خاصة حيث إنها تؤدى إلى انخفاض حدوث جلطة بالشريان ، وكذلك انخفاض يشبه الوفاة، ولذلك فلابد من استعمال هذه العقاقير حتى ولو كان الكولسترول غير مرتفع طالما المريض يعانى من ذبحة صدرية والرياضة مع الحذر فى تناول الدسم وإنقاص الوزن له تأثير جيد فى هذا الصدد لهذا يؤدى إلى انخفاض الكولسترول حتى بدون علاج ويبقى أهمية انخفاض الكولسترول حتى بعد تركيب الدعامة أو عمل جراحة للشرايين منعا لانسداد الدعامة أو الكوبرى الذى يغذى الشريان المتأثر بعد الجراحة.

4- التحكم فى مستوى السكر بالنسبة لمريض السكر الدموى وهذا يؤدى إلى إنقاص حدوث جلطة بالقلب أو المخ وانخفاض نسبة الوفاة.

5- ممارسة الرياضة وهذا من شأنه تكيف العضلات على العمل فى أى مستوى من الأوكسجين، وذلك بإنقاص دقات القلب ولذلك ينصح مريض الذبحة ببرنامج رياضى مما يزيد من قدرته على أداء العمل.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع