روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | لا أنجذب.. إلا لجنسي

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > لا أنجذب.. إلا لجنسي


  لا أنجذب.. إلا لجنسي
     عدد مرات المشاهدة: 579        عدد مرات الإرسال: 0

سلام الله عليكم ورحماته تفيض عليكم كمزن المنى.. انا شاب عمري 16 سنة لكنني اعاني من خلل اي انني اشتهي الذكور فقط دون الأناث لا انجذب للأنثى بأي شكل من الأشكال وايضا ملامحي قريبة للأنثى دون الرجل وايضا ميولي وفكري

انا ولله الحمد ملتزم بالدين واهلي ايضا جميعهم لم اتعرض للتحرش الجنسي من قبل الشباب ابكي احيانا كيف سأتزوج وانا لا أرغب هذا وان رغبت رغبة بسيطة جدا تجاة الأناث

اذكر انني دخلت موقع استشارات وكتبت مشكلتي هذة وقالو لي اذهب لطبيب لفحص الهرمونات انا خائف من هذاالشي ان قلت لأبي هذة المشكلة ممكن يفهمني غلط او يشك فيني مع اني والله بريء من هذة الأشياء

اخاف كثير اقع في الحرام خاصة في المدرسة وغيرة لكن خوفي من الرحمن الرحيم يمنعني لا استطيع ان اوضح اكثر للمشكلة امام الملأ . اتمنى التواصل معي عبر الأيميل ان امكن وان كان الموضوع بسيط لا يحتاج مشكورين مقدما

بسم الله الرحمن الرحيم ...الابن سراب .

ناقشنا مسألتك والواجبات الملقاة عليك وبيان الأضرار التي وقعت عليك نتيجة عدم موائمة الهوية الجنسية لحيف عائلي وقع عليك نتيجة ضعف الثقافة الجنسية لدى كلا أو احد الوالدين بالنسبة لإعداد أطفالهم لمرحلة الحياة ولكن هناك اثنين من الحلول في حالتك الأولى .

حيث إن مجموعة من العلماء قد نجحو لحد ما ونجحت معهم على تلك الشريحة لتحويل ميولهم الجنسية تركزت على تحليل مرحلة طفولتهم حيث قام فريق من العلماء بدراسة مجموعة من الشواذ لهم السوابق لمعرفة مدى تغيّر اتجاهاتهم الجنسية حيث اكتشف البحث العلمي أن 65% من هؤلاء الشواذ السابقين قد أصبحوا طبيعيين لحد ما من حيث الممارسة الجنسية السوية والرغبة فيها، كما أن 72% من الذكور قد تزوجوا زيجات طبيعية، بالإضافة إلى أن قد اعترف بأنه يحس بأنه أكثر ذكورة من السابق ولكنك تتردد يا حضرة الابن سراب والتي تستمر فترة العلاج لمدة سنتين ولكنك خائف لاتملك القرار وسط العائلة .

وثاني الحلول الاستقرار في احد الدول ومنها اميركا اوهولندا لعملية تغيير الجنس والتي لا أؤيدها لما لها من محاذير إسلامية واجتماعية .الأمر سيؤول إليك أولا وأخيرا .

الكاتب: د. عبد الكريم زاير الموزاني

المصدر: موقع المستشار