روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | لتبقى بشرتك ناعمة يا صغيرتي.. قطرة من زيت الزيتون

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > لتبقى بشرتك ناعمة يا صغيرتي.. قطرة من زيت الزيتون


  لتبقى بشرتك ناعمة يا صغيرتي.. قطرة من زيت الزيتون
     عدد مرات المشاهدة: 418        عدد مرات الإرسال: 0

عادة ما ننشر في هذا المحور ما يتعلق بزينة المرأة وجمالها، أما هذه المرة سنتحدث عن بشرة الطفل الناعمة وكيف يمكن أن تساعدي طفلك للحصول على هذه البشرة.

من أكثر المشكلات التي تؤذي بشرة الطفل الرضيع هي الحفاظات، وتغييرها باستمرار ليس الحل الوحيد للحفاظ على سلامة بشرة طفلك، لذلك من المهم استخدام نوع واحد أو أكثر من الكريمات الجيدة لحماية منطقة الحفاظة الحساسة. 

 تشمل بعض المنتجات المتخصصة جل الاستحمام، و الشامبو الذي لا يحرق العينين، و الكريمات المرطبة لفصل الصيف، و الكريمات الواقية في فصل الشتاء.  باختصار لكل رضيع سلسة من المنتجات التي يرتاح لها والتي تتناسب مع بشرته الحساسة. 
 
لا تستخدمي المنتج إذا كنت تشكين فيه:

قامت الوكالة الفرنسية لسلامة المنتجات الصحية (Afssaps) بإجراء فحص على أربعين من منتجات الأطفال، و ألقت الشكوك على أكثرها. و وفقا لفابيني بارتولي، المدير المساعد في الوكالة، فإن إجراءات تقييم السمية (التي يقوم بها مصنعو أدوات تجميل الأطفال) سيئة للغاية و غير شاملة. و هذا يعني أن لا أحد يعرف تداعيات استخدام بعض المركبات لفترات طويلة على الأطفال. 

 و الخطر هنا ناجم من حقيقة أن المواد الحافظة في هذه المواد مشتقة من المواد الهيدروكربونية مثل البارابين (paraben) و الفينوكسيثانول. هذه المواد الكيميائية الحافظة تؤدي إلى اختلال الغدد الصماء، مما يؤدي إلى خلل في الجهاز الهرموني تماما مثل مادة الديوكسين. و يعتبر هذا الجهاز مهما للنمو السليم للأطفال.

بالإضافة إلى ذلك، يشتبه في هذه المواد الكيميائية، و التي تحتوي على مادتي الفثالات والجليكول (phthalates، glycols) في كونها تسبب الحساسية في أحسن الحالات، والسرطان في أسوأ الحالات. 
 
خلطات محضرة في المنزل:

إذا كنت تريدين أن تحصلي على النتائج التي ترغبين، قومي بالأمر بنفسك! والحل الأمثل هو أن تجعلي سلسة المنتجات التي تستخدمينها لطفلك مصنعة في مطبخك.

يعد اختيار المكونات شيئا أساسيا، لذلك فكري بالأطعمة العضوية كمكونات لمنتجاتك. و لكن احذري من استعمال الزيوت العطرية الطيارة قبل أن يبلغ طفلك الثالثة من عمره.

و لكي تجنبي طفلك أي نوع من أنواع التلوث البكتيري، أضيفي بعض نقاط زيت خلاصة بذور العنب (متاح في الصيدليات و المحلات) إلى الخلطات التي تحضريها كمادة حافظة طبيعية. و يجب إضافة هذا الزيت قبل صب الخليط في برطمانات زجاجية مشطوفة بماء مغلي لتعقيمها.

قطرة من زيت الزيتون:

إذا كان تحضير الخلطات في المنزل لا يعجبك، استخدمي العديد من المنتجات الأساسية، مثل: ماء الزهر، و زبدة الشيا، و الصابون الحلبي، و الزيوت المستخلصة من الخضروات، مثل: زيت نبات الأدريون للتنعيم، و وزيت الجوجوبا للحماية و التغذية، وزيت اللوز الحلو للترطيب، و زيت سانت جون لتلطيف الطفح الذي تسببه الحفاظة، ويمكن الحصول على الأنواع التجارية الجيدة لهذه الزيوت من الصيدليات و من مواقع الإنترنت المتخصصة.

أما إذا كنت من الأشخاص الذين يحبون استخدام المنتجات الطبيعية؛ فعليك استخدام منشفة مصنوعة من القطن العضوي، مع قليل من زيت الزيتون البكر و مسح أسفل طفلك بها بلطف، و لن يكون شيء أنعم من منطقة حفاظة طفلك بعد ذلك.

ترجمة: حفصة جابو

المصدر: موقع لها أون لاين