روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | لعلاج القشرة.. الدليل الكامل لعلاج (الزهم)

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > لعلاج القشرة.. الدليل الكامل لعلاج (الزهم)


  لعلاج القشرة.. الدليل الكامل لعلاج (الزهم)
     عدد مرات المشاهدة: 326        عدد مرات الإرسال: 0

من منا لا يعانى من القشرة بل وكثيرا تجد أن أصدقاءك يسألونك ألا تعرف لى علاجا يقينى ويخلصنى منها أو أن يسألوا عن طبيب معروف ومشهور لديه باع طويل فى علاج القشرة.

فماذا عن القشرة (الزهم)؟

للقشرة أنواع فهى لا تنتشر فقط فى فروة الرأس وان كان ذلك هو الشكل الشائع منها، وبالإضافة إلى القشرة التى تصيب فروة الرأس هناك مرض القشرة الذى يصيب الأذنين والوجه والصدر وطيات الجد كلها بصورة عامة، وكذلك الإبطين والثديين حتى طيات البطن.

وحتى الآن يعتبر السبب الرئيسى وراء الإصابة بمرض القشرة غير معروف على الرغم من أن أطباء الأمراض الجلدية يرجعونه إلى عوامل كثيرة وجمة.

شكل القشرة:

تكون القشرة التى توجد على فروة الرأس بيضاء اللون وهى فى العادة نتيجة لزيادة الإفرازات الدهنية وكذلك وجود الشعر الكثيف وعدم المداومة على غسله بالماء والصابون والشامبو.

أما القشرة التى تكون على الوجه فهى تختلف فى شكلها حيث تصبح حمراء اللون جافة المظهر وسميكة وتكون ذات شكل دهنى خاصة إذا وجدت على الحاجبين أو جانبى الأنف وخلف الأذنين.

كما تكون محمرة أيضا إذا وجدت بين ثنايا وطيات الجلد وذلك على الرغم من أن الجلد الدهنى الحساس يجعل شكل القشرة أشد احمرارًا.

علاقة القشرة بتساقط الشعر:

وإذا رجعنا إلى قشرة الرأس فقد أكد العلماء من خلال تجاربهم أنها لا تسبب تساقطا للشعر إلا أنها تسبب الحكة نتيجة للاحساس بالألم فى المناطق الموجودة بها القشرة.

أما الوقت الذى تظهر فيه القشرة فهو خلال الرضاعة أى بعد وقت قصير من الولادة، وتكون على شكل بقع منتشرة على الجسم، وتتطور القشرة لدى البالغين من جميع الأعمار خاصة على فروة الرأس والوجه.

انتشار القشرة:

وتنتشر القشرة بشكل ملحوظ لدى الأشخاص الذين يعانون من ضعف فى جهاز المناعة أو هؤلاء الذين يعانون من اضطرابات عصبية معينة والذين يخضعون لعلاجات كيماوية، لكن لابد أن ننوه إلى حقيقة واضحة أن القشرة لا تضر بالشخص الذى تكون لديه، بل إنها لا تعد مرضا على الاطلاق حيث إنها تصيب حوالى خمسة بالمائة من سكان الكرة الأرضية.

العلاج:

يتمثل العلاج فى محاربة التهاب الجلد وذلك إما بصورة مباشرة عن طريق استخدام كريمات الكورتيزون أو المستحضرات الأخرى التى تقلل من الالتهاب أو بصورة غيرمباشرة وذلك يمنع الدهون التى تسبب القشرة.

طرق أخرى:

- وتتمثل فى الترطيب وذلك من خلال استخدام المستحضرات الطبية التى تحد من احمرار القشرة على الوجه وباقى أجزاء الجسم.
- تغيير بعض أنواع الشامبوهات التى تسبب القشرة.
- تغييرروتين الاهتمام بالشعر من خلال تعديل وتغيير عدة مرات استخدام الشامبو بالشعر بصورة مفرطة.
- تغيير مضادات العرق تحت الإبطين للحد من احمرار بقع القشرة.

وصفات العلاج وتشمل:

- الشامبوهات التى تحتوى على حمض الصفصاف، وبعض الأنواع مثل (هيد آند شولدرز)، (سلفيت السلينيوم)، الكيتوكونازول، ويمكن استخدام هذه الأنواع مرة أو مرتين أسبوعيا للسيطرة على القشرة.

- الكريمات وهناك نوعان منها:

كريمات الكورتيزون والكريمات المضادة للفطريات، وذلك لأن كيرمات الكورتيزون تعمل كمضادة للالتهاب وحماية فروة الرأس وباقى أجزاء الجسم من الإصابة بالقشرة.

المصدر: موقع مصراوي