روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات أسرية | لماذا يحمل الضغينة.. على أمي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات أسرية > لماذا يحمل الضغينة.. على أمي؟


  لماذا يحمل الضغينة.. على أمي؟
     عدد مرات المشاهدة: 347        عدد مرات الإرسال: 0

أنامتزوجه منذ سنتين تقريبا وخلال هذه السنتين كانت تحصل بيني وبين زوجي خلافات نظرا لاختلاف البيئات وكنت لااستطيع ان اجد لها حلا مع زوجي مثل (يجبرني مثلا على الذهاب لعزومه خاصه باقربائه وانا لا استطيع الذهاب نظرا لظروف حملي او الزياره اليوميه لاهله او مقارنتي بزوجة اخيه)

وكنت الجأاحيانا لامي لتساعدني في حلها وكانت امي تفاتحه احيانا في الكلام باسلوب رقيق ومهذب وكانها تتحدث لاحد ابنائها ومنذ ذلك الحين وزوجي يحمل الضغينه في قلبه على امي فما الحل برايكم لاصلاح الوضع وماذا يجب علي فعله لاحظى بحياه زوجيه سعيده واكسب زوجي للابد واجعله لايرى سواي في وجوده؟

بسم الله الرحمن الرحيم.

الأخت /أم عمر حفظها الله:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فإنه ليسعدنا أن نرحب بك في موقع المستشار فأهلا وسهلا ومرحبا بك.

ونسأله - جل وعلا -أن يرزقك عيشا هانئا مع زوجك وأسرتك.

تدخل الأهل في مشكلات الزوجين سبب كبير للتوتر في علاقة الزوجين ولعل قلة خبرتك في الحياة الزوجية من الطبيعي أن تلجئي لوالدتك ولكن احذري أن تكون على اطلاع كامل بما يدور بينكما فهذا يغضب الأزواج ويشعر أن حياته الزوجية كتاب مفتوح للآخرين وإن كانوا من الأقارب.

اجلسي مع زوجك جلسة حوار هادئ واشرحي له سبب لجوئك لوالدتك أثناء فترة حملك وعاهديه أنه لن يتكرر هذا التصرف منك في المستقبل لتبني جسور الثقة بينكما في المستقبل.

ارسمي لحياتكم الزوجية خطة حياة بالتفاهم واخبريه بما يزعجك من زيارات وأسباب ذلك وحاولي التوازن في اتخاذ قراراتك بحيث تجاملين أهل زوجك أن كان ذلك يسعده ويقربك منه.
أسعدكما الله بذرية طيبة.

الكاتب: أ. منيرة بنت يوسف البطاط

المصدر: موقع المستشار