روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | لماذا يفضل تناول الإنترفيرون.. بعد زرع الكبد؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > لماذا يفضل تناول الإنترفيرون.. بعد زرع الكبد؟


  لماذا يفضل تناول الإنترفيرون.. بعد زرع الكبد؟
     عدد مرات المشاهدة: 345        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ أبلغ من العمر 45 عاما، وأعانى من فشل فى وظائف الكبد، ونصحنى الطبيب بعمل زرع كبد، وأريد أن أعرف هل أتناول الإنترفيرون بعد عملية زرع الكبد أم قبل العملية؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور حسنى الفيومى استشارى أمراض الكبد والجهاز الهضمى بجامعة المنوفية، مشيرا إلى أن:

مريض الكبد قد يحتاج فى بعض الأحيان إلى تناول الإنترفيرون بعد تمام عملية زرع الكبد لعدم ارتداد المرض أخرى، وكذلك يحتاج لتناول مجموعة من الأدوية حتى يحدث الانسجام التام بين الكبد المزروع وباقى أعضاء الجسم ولا يتم "لفظ" للكبد بعد زرعه من باقى أعضاء الجسم.

يضيف الفيومى أن الإنترفيرون يفضل تناوله بعد عملية زرع الكبد بعد مدة زمنية لا تقل عن ستة أشهر، وذلك حتى لا يصاب المريض بالفيروس مرة أخرى أو عند ارتداد الفيروس للكبد المزروع.

يشير الفيومى إلى أهمية التأكد من أن حالة التى ترغب فى زرع الكبد لا تعانى من أمراض بالقلب أو أية أورام منتشرة فى الجسم أو حتى أورام ثانوية موجودة فى العظام أو الأورام المنتشرة فى الغدد الليمفاوية وفى هذه الحالة تصل نسبة نجاح العملية إلى 95%.

الكاتب: أمين صالح

المصدر: موقع اليوم السابع