روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما أسباب الإصابة بالحساسية.. أثناء التخدير؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما أسباب الإصابة بالحساسية.. أثناء التخدير؟


  ما أسباب الإصابة بالحساسية.. أثناء التخدير؟
     عدد مرات المشاهدة: 687        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت منيرة عبد الوهاب تقول، بعد أسبوعين سوف أجرى عملية جراحية وقد عانيت سابقا من الإصابة بالحساسية أثناء التخدير، لذا أريد معرفة المزيد عن هذه الإصابة؟

ويجيب على هذا التساؤل الدكتور محمود عبد الغفار، استشارى التخدير والعناية المركزة قائلا:

الحساسية أثناء التخدير تعنى وجود حساسية مزمنة من عقار ما، وتتراوح الآثار ما بين بسيطة يمكن تداركها إلى آثار خطيرة قد تودى بحياة المريض تماما، وهذه الآثار تحدث نتيجة إطلاق مجموعة من المواد الكيماوية من بعض الخلايا.

وتأتى على رأس هذه المواد الكيماوية مادة الهيستامين التى تتسبب فى حدوث طفح جلدى، انخفاض ضغط الدم نتيجة حدوث ارتشاح خارج الأوعية الدموية وتجمع الدم فى الأوردة، كما قد يصاب المريض بتقلص ف الشعب الهوائية والارتشاح بالرئة التى قد تؤدى إلى انخفاض ضغط الأكسجين الشريانى.

كما أن هناك العديد من الأدوية التى تستخدم أثناء التخدير وتؤدى إلى الإصابة بالحساسية مثل المخدرات الموضعية والوريدية، مسكنات الألم، الأسمنت الطبى الذى يستخدم فى عمليات تجبير العظام، بعض المضادات الحيوية، الأسبرين، مرخيات العضلات والأنسولين.

ويشير الدكتور محمود عبد الغفار إلى أنه من أهم وأولى السبل لتفادى الحساسية عدم استخدام الأدوية المسببة لها مع الملاحظة الدقيقة لتنفس المريض، وزيادة نسبة الأكسجين المستنشق، كما يجب تناول المريض سوائل كثيرة للمحافظة على المعدل الطبيعى لضغط الدم ويجب متابعة المريض حتى بعد استقرار حالته.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع