روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما أسباب الإصابة بحمى القش؟.. حساسية موسمية

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما أسباب الإصابة بحمى القش؟.. حساسية موسمية


  ما أسباب الإصابة بحمى القش؟.. حساسية موسمية
     عدد مرات المشاهدة: 801        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل زياد حسين يسأل عن حمى القش، وأسباب الإصابة بها؟.. تجيب الدكتورة رجاء عبد الفتاح، استشارى الأمراض الصدرية قائلة: "حساسية العشب أو ما تعرف عند العامة بحبات الطلع أى لقاح النباتات، أو تعرف بمسمى حمى القش أو ربو الحشائش، كلها مسميات لنفس الإصابة، وهى حساسية موسمية تصيب بعض الأشخاص فى فصلى الصيف والربيع، عندما تكثر حبوب اللقاح فى الحشائش أو حبات الطلع فى الأشجار، حيث تسبب التهابًا فى أغشية الأنف والحلق، وأيضا تتأثر العينين بنتاج هذا الغبار، وتظهر أعراضها من خلال حدوث احتقان بالأنف وحكة مستمرة به، كثرة السعال، كثرة وجود دموع بالعينين وظهور احمرار بهما، ضعف حاسة الشم مع الشعور الخمول وعدم القدرة على الحركة المعتادة.

وتشير الدكتورة رجاء إلى أن مرضى الربو أكثر عرضة للإصابة بهذه الحساسية، كما أن هناك بعض الأشخاص الذين يصابون بهذه الحساسية طوال العام، كما أن هناك من يصابون بحساسية أيضا جراء تعرضهم لعوادم السيارات أو غبار المفروشات المنزلية.

ومن أهم سبل العلاج لهذه الإصابة هو عدم التعرض لمسبباتها، بالإضافة إلى أهمية التهوية الجيدة للمنازل، إلى جانب تناول الأدوية المضادة للهستامين، وذلك يكون بحسب إرشادات الطبيب المعالج الذى قد يصف دواء للأنف وقطرات للعينين لعلاج التهيج الذى أصابهما.

اسم الكاتب: سحر الشيمي

مصدر المقال: موقع اليوم السابع