روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما أسباب ضعف حاسة الشم؟.. حاسة الشم والغشاء المخاطي

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما أسباب ضعف حاسة الشم؟.. حاسة الشم والغشاء المخاطي


  ما أسباب ضعف حاسة الشم؟.. حاسة الشم والغشاء المخاطي
     عدد مرات المشاهدة: 717        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل كريم سيد عبد المعز يقول، أعانى من ضعف فى حاسة الشم، فما هى أسباب ذلك، وما هو العلاج؟ يجيب الدكتور أنور الشافعى استشارى الأنف والأذن والحنجرة، قائلًا:

تتم حاسة الشم عند الإنسان من خلال الغشاء المخاطى المبطن للجزء العلوى من تجويف الأنف، والذى يحتوى على العديد من الأعصاب المتصلة بالمخ، ومن هنا يصدر أمر الشم، ومن ثم فإن هذا الأمر تعامل مع تجويف الأنف "الغشاء المخاطى بالأنف" الأعصاب المغذية لها، وأخيرًا هناك اتصال بالمخ، فأى من هذه المراحل قد تفقد كفاءتها، يؤدى هذا إلى فقدان حاسة الشم أو ضعفها، وذلك فى كلا فتحتى الأنف أو أحداهما، وترجع أسباب الإصابة بضعف أو انعدام حاسة الشم إلى عدة عوامل منها تقدم السن، الإصابة ببعض الأمراض النفسية التى تعكس مضاعفاتها على أعضاء جسم الإنسان ومن بينها الأنف، حدوث اعوجاج الحاجز الأنفى، حساسية الأنف، الإصابة باللحمية، الإصابة ببعض الأورام التى تصيب الأنف.

ويشير الدكتور أنور إلى أن فحص الأنف وقدرتها على أداء وظيفتها تكون من خلال إجراء بعض الفحوص الطبية، منها قياس قدرة الشم من فتحتى الأنف، عمل أشعة على الأنف والمخ، ويتباين علاج هذه الحالات ما بين تناول أدوية أو ضرورة التدخل الجراحى وذلك على حسب تقدير الطبيب المعالج للحالة المرضية.

اسم الكاتب: سحر الشيمى

مصدر المقال: موقع اليوم السابع