روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما أعراض الإصابة بفيروس بي وسي.. قبل إجراء التحاليل؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما أعراض الإصابة بفيروس بي وسي.. قبل إجراء التحاليل؟


  ما أعراض الإصابة بفيروس بي وسي.. قبل إجراء التحاليل؟
     عدد مرات المشاهدة: 3882        عدد مرات الإرسال: 0

حامد يحيى يسأل: أرجو توضيح الأعراض الأولية للإصابة بفيروس سى وبى بدون إجراء أى تحاليل؟

يجيب الدكتور هشام الخياط، أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس، قائلا:

عند الإصابة بفيروس سى لا يكون هناك أعراض فى أغلب الاحيان فى بداية الاصابة إلا فى نسبة قليلة من المرضى وخاصة عند انتقال كمية من الفيروس تحدث الحالة الحادة وهى تمثل 3% فقط من حالات الصفراء التى تنتج من الالتهاب الفيروسى الحاد.

الجدير بالذكر أن الحالة الحادة يصاحبها اصفرار فى العين وتغيير لون البول وارتفاع درجة الحرارة وآلام فى الجانب العلوى من البطن مع الميل إلى القىء ولكن لا تحدث هذه الأعراض إلا فى نسبة قليلة جدا من المرضى، حيث إن أغلب المرضى الذين يصابون بفيروس سى لا تظهر عليهم أى أعراض إلا فى بعض الاحيان يحدث انتفاخ وعسر هضم، مما يجعل الطبيب يشخص الحالة على أنها عسر هضم وظيفى أو قولون عصبى ولكن عند إجراء التحاليل الخاصة بالفيروس يظهر أن المريض مصاب بالفيروس ومع استمرار الحالة بدون علاج تتطور الحالة إلى التهاب مزمن ويشعر المريض خلالها بإجهاد وعدم القدرة على إجراء نفس الأعمال التى كان يقوم بها فى الماضى مع الإحساس أيضا بعسر الهضم والانتفاخ وفى بعض الأحيان ألم فى الجانب العلوى من البطن وإذا لم يتم تشخيص الحالة فى حينها تتطور الحالة إلى تليف.

أما بالنسبة لفيروس بى تمثل الحالة الحادة التى ذكرناها سابقا 30% من حالات الصفراء الناتجة عن الالتهاب الفيروسى الكبدى عكس الوضع فى فيروس سى، حيث تكون نسبة الحالة الحادة والصفراء 3% من مجمل حالات الالتهاب الفيروسى الحاد وإذا لم يكن هناك حالة حادة فى فيروس بى تكون الأعراض غير محددة مثل الإحساس بالإجهاد والشعور بالتعب عند عمل المجهود اليومى العادى مع الشعور بالانتفاخ وعسر الهضم، وأحيانا الإمساك وفى بعض الأحيان ألم فى الجانب العلوى الأيمن من البطن وهذه الأعراض مجملة لا تمثل فى حد ذاتها عرضا محددا يشير إلى أن الكبد مصاب بفيروس سواء بى أو سى ويعتمد على مهارة الطبيب والذى يستطيع تشخيص الحالة بالفحوصات اللازمة.

ويشير الدكتور هشام إن تشخيص المرض فى مرحلة مبكرة يعطى نسبة شفاء عالية وخاصة فى فيروس سى عما إذا تم تشخيص المرض فى مرحلة متأخرة من الإصابة.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع