روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما أعراض التهاب الأذن الوسطى.. عند الأطفال؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما أعراض التهاب الأذن الوسطى.. عند الأطفال؟


  ما أعراض التهاب الأذن الوسطى.. عند الأطفال؟
     عدد مرات المشاهدة: 898        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: ما أعراض التهاب الأذن الوسطى عند الأطفال؟

ويجيب على هذا التساؤل الدكتور مصطفى عبد الحليم استشارى الأنف والأذن قائلا:

إن التهاب الأذن الوسطى يصيب الأطفال خلال السنوات الثلاثة الأولى، لأن قناة استاكيوس تكون عندهم أقصر وأضيق ومستقيمة، وبالتالى يسهل دخول الإفرازات والميكروبات من التجويف الفمى إلى الأذن الوسطى فيؤدى إلى التهابها.

ويضيف، أن هناك عدد من العوامل التى تؤدى إلى التهاب الأذن الوسطى، كالتهاب الجهاز التنفسى العلوى، ونزلات البرد الحادة والرشح وكذلك حساسية الأنف.

ويؤكد أن الأطفال الذين يتناولون الألبان الصناعية أكثر عرضة لالتهاب الأذن الوسطى من أقرانهم الذين يرضعون بصورة طبيعية، كما أن الاستعداد الوراثى له دور كبير فى الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى، إذا كان أحد الوالدين يعانى من التهاب الأذن عدة مرات، وإذا كان أحد الوالدين من المدخنين.

ويكشف أن هناك عدد من الأعراض لالتهاب الأذن الوسطى كالألم فى الأذن، والحكة الشديدة بها، وارتفاع فى درجة الحرارة والبكاء الشديد أثناء الرضاعة، لأن الرضاعة تزيد الضغط داخل الأذن فيؤدى إلى مزيد من الألم، فيزداد الضغط ثم يصاحب ذلك خروج سائل من الأذن ويكون هذا السائل أصفرا أو متقيحا فيظهر ولذا يمكن أن يستخدم الأموكساسيلين للقضاء على الميكروب المتسبب فى الالتهاب.

الكاتب: أسماء عبد العزيز

المصدر: موقع اليوم السابع