روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما أفضل علاج.. لعسر الهضم؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما أفضل علاج.. لعسر الهضم؟


  ما أفضل علاج.. لعسر الهضم؟
     عدد مرات المشاهدة: 526        عدد مرات الإرسال: 0

عائشة سالم تسأل: أعانى من لسعة بالمعدة وتقلص وإحساس دائم بالامتلاء وأشعر دائما بالإمساك وعسر الهضم وأخذت العديد من الأدوية بدون جدوى، ما التشخيص وما الحل؟

يجيب الدكتور هشام الخياط، أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس، قائلا:

المريضة تعانى من أمراض وظيفية وليست عضوية فى الجهاز الهضمى، حيث إن الأعراض جميعها تؤكد أنها تعانى من عسر هضم وظيفى مع إمساك مزمن ومرض قولون عصبى انتفاخى وهذه أعراض وظيفية بمعنى أن القناة الهضمية لديها سليمة من الناحية التشريحية وهناك اختلال فى الحركة واضطراب وظيفى فى القناة الهضمية.

ويضيف أن عسر الهضم الوظيفى مرض تتشابه فيه الأعراض مع أعراض قرحة المعدة وتكون الأعراض كالآتى: ألم فى المعدة أو لسعة بالمعدة وإحساس بالامتلاء بعد الأكل مباشرة وفى بعض الأحيان بالشبع سريعا بعد كل وجبة حتى لو كانت صغيرة.

ويقول إنه لكى نفهم أسباب هذه الأعراض الوظيفية يجب أن نراجع بسرعة وظيفة المعدة فبعد الأكل مباشرة تنبسط لكى تتواءم وتتأقلم مع كميات الأكل والسوائل التى يتناولها الشخص ثم تنقبض انقباضات محددة لكى يتم خلط الطعام بالإنزيمات الموجودة بالمعدة، وكذلك الحمض المعدى لكى تتم مرحلة من المراحل الهامة فى طحن الطعام وبداية هضم الطعام لكى يتحول من طعام مركب إلى طعام بسيط تعمل عليها بقية خمائر الأمعاء الدقيقة والبنكرياس والمرارة بعد ذلك، لكى يتم امتصاص المواد الأولية من أحماض أمينية وأحماض دهنية وسكر أولى ومعادن وفيتامينات عن طريق الأمعاء الدقيقة.

ويكمل قائلا: تأتى بعد هذا المرحلة الأخيرة وهى تفريغ الطعام وعند حدوث خلل فى الانبساط الذى تحدثه المعدة بعد الأكل لتتواءم مع الطعام والشراب الذى يتناوله الشخص إذا لم يحدث هذا الانبساط يشعر المريض بالامتلاء والشبع الشديد بعد تناول كميات صغيرة من الطعام وإذا لم يحدث خلط وطحن جيد للطعام والشراب المتناول يحدث انتفاخ فى الوقت المحدد أى بعد ساعتين من تناول الطعام وهذه الأعراض مجتمعة من الممكن أن يشتكى منها المريض كلها أو بعضها، حسب الحالة.

ويوضح أن العلاج يعتمد على الأعراض وعلى حسب كل حالة فهناك دواء "الجانتون" الذى يؤخذ قبل الطعام ثلاث مرات فى اليوم وهو يساعد فى تنظيم حركة المعدة فى المراحل الثلاثة، وخاصة فى المرحلة الأخيرة من تفريغ الطعام وهناك بعض الأدوية التى تقلل من الانتفاخ مثل "ديسفلاتيل" و"السيمى أسكون".

ويؤكد الدكتور الخياط أنه لعلاج لسعة المعدة التى تشعر بها المريضة هناك علاج مبدئى دون إجراء فحوصات من الممكن أن تتناوله لمدة أسبوع أو أسبوعين وهو مثبط لحمض المعدة مثل "إمبو براز ول" وإذا لم تتحسن فى خلال أسبوعين يجب على المريضة أن تقوم بعمل منظار معدة واثنى عشر لاختبار الجرثومة الحلزونية التى إذا وجدت لابد من أخذ علاج ثلاثى لمدة 14 يوما لتطهير المعدة من الجرثومة الحلزونية.

الكاتب: أمل علام

المصدر: موقع اليوم السابع