روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما أهمية استخدام الصدمات الكهربائية في العلاج؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما أهمية استخدام الصدمات الكهربائية في العلاج؟


  ما أهمية استخدام الصدمات الكهربائية في العلاج؟
     عدد مرات المشاهدة: 673        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ ما أهمية استخدام الصدمات الكهربائية فى علاج المرضى النفسيين؟.. يجيب على هذا التساؤل الدكتور شادى الرشيدى استشارى المخ والأعصاب مشيرا إلى أن هذه الصدمات الكهربية لها نوعين النوع الأول هو الصدمات الكهربائية العلاجية والتى على إثرها يتم تمرير تيار كهربائى بالمخ والذى بدوره يؤدى إلى صدمات ونوبات مصطنعة والتى يفضل عملها لمرضى الفصام الكتاتونى أو حالات الهياج النفسى أو الهلاوس السمعية أو البصرية حيث يوضع المريض تحت الجهاز ويتم إمداده ببعض التشنجات الكهربائية الصناعية لتحدث له نوعا من الهدوء ليرجع عن هياجه مرة أخرى وتعود الحالة العامة الطبيعية للجسم وتستمر هذه الجلسات نحو سبعة مرات تقريبا يتم عملها للحالة كل يومين تقريبا.

أما عن النوع الثانى فيشير الرشيدى إلى أنه يعرف باسم الصدمات الكهربية التنبيهية والتى تستخدم فى علاج الاكتئاب النفسى التحولى حيث يكون السبب فيه ليس عضويا وإنما سببا نفسيا يهيأ للمريض من خلاله أنه لا يستطيع تحريك بعضا من أجزاء جسمه كاليدين أو قدميه أو يكون هناك اعوجاج فى حركة الفم حيث يكون السبب الرئيسى فيها هيستيريا ولا يوجد هناك أية وجود لشلل عضوى بل هو ظاهرى ناتج للحالة النفسية.

ويؤكد الرشيدى على ضرورة وجود اخصائى تخدير بالإضافة إلى أخصائى أمراض نفسية وعصبية يتم من خلالها عمل هذه الصدمات بنوعيها لأيا من الحالات التى تعانى الاكتئاب التحولى أو الهياج النفسى أو الهلاوس السمعية والبصرية وغيرها من الأمراض الهستيرية والعصبية الأخرى.

كما أن هذه الصدمات قد تستخدمها بعض الجهات للحصول على بعض المعلومات من أشخاص بعينها عن طريق تعذيبهم بمثل هذه الجلسات الكهربائية.

 الكاتب: أمين صالح

 المصدر: موقع اليوم السابع