روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما أهمية تشخيص مرض الدمنشيا؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما أهمية تشخيص مرض الدمنشيا؟


  ما أهمية تشخيص مرض الدمنشيا؟
     عدد مرات المشاهدة: 486        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل قارئ بما أن المرض ليس له علاج يشفى فما أهمية تشخيص المرض؟.. يجيب على السؤال الدكتور عبد المنعم عاشور أستاذ الصحة النفسية للمسنين ورئيس جمعية الزهايمر قائلا:

فى كثير من بلاد العالم يتم التعامل مع مرض الدمنشيا على أنه جزء طبيعى للتقدم فى العمر وهذه واحدة من المعتقدات الخاطئة التى تحيط بالمرض، فبالرغم من عدم وجود علاج شاف للمرض، إلا أن الدعم الذى يقدم لهؤلاء المرضى حسن من الحالة الصحية والنفسية لديهم.

وتأتى أهمية تشخيص المرض من عدة أوجه أولا للمريض نفسه، فيعمل التشخيص على توفير تفسير للأعراض والتصرفات غير الطبيعية له، إعطاؤه فكرة عن المرض وأسباب حدوثه، وما يجب البحث عنه، أن يبدأ العلاج ويحصل على المواد المتاحة، إعطاؤه الفرصة لمناقشة المشكلة مع المعنيين له.

أما بالنسبة للرعاة وعائلات المرضى فتكمن أهمية التشخيص كما يقول الدكتور عاشور فى معرفة سبب الأعراض والتصرفات غير الطبيعية، وتوفير المعلومات عما يجب التخطيط له للمستقبل والتعرف على الواجبات التى لابد وأن يقوم بها الراعى.

ثالثا: بالنسبه لموفرى الرعاية الصحية القدرة على توفير خدمة أكثر فاعلية، تسهيل إنشاء علاقة ثقة بين الطبيب والمريض وراعيه وتوفير النصائح المناسبة.

رابعا: لصانعى القرار، تشجيع إنشاء وتطوير الخدمات لهؤلاء المرضى وذويهم وزيادة الوعى عن الحاجة لتدريب المتخصصين والمتطوعين لتقديم العلاج والرعاية بشكل أفضل.

الكاتب: عفاف السيد

المصدر: موقع اليوم السابع