روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما الأغذية التي يتناولها مرضى المتلازمة الكلائية؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما الأغذية التي يتناولها مرضى المتلازمة الكلائية؟


  ما الأغذية التي يتناولها مرضى المتلازمة الكلائية؟
     عدد مرات المشاهدة: 439        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت منى عبد الودود تسأل عن الغذاء المفيد فى حالة الإصابة بالمتلازمة الكلائية؟.. يجيب الدكتور أشرف عبد العزيز، أستاذ التغذية بجامعة حلوان قائلا:

هناك العديد من النصائح الغذائية التى يجب أن يتبعها مرضى المتلازمة الكلائية Nephrotic Synndrome، حيث إنه عند إصابة الكلى ببعض الالتهابات الناتجة عن (عدوى الكلى بالميكروبات، انسداد أحد الأوعية الدموية الموجودة بالكلى، تطورات لمرضى السكر، التسمم بالمعادن الثقيلة كالزئبق والرصاص والكادميوم، الاستعمال الخاطئ للأدوية كذلك استعمال الأدوية لمدد طويلة) مؤدية إلى ظهور الأوديما بالجسم كذلك ظهور البروتين بالبول قد تصل إلى (10 جرامات يوميا)، ونقص الألبيومين فى الدم مع ارتفاع فى مستوى ليبيدات الدم يطلق عليها المتلازمة الكلائية Nephrotic Syndrome.

لذا فقد أثبتت بعض الدراسات أن الهدف الأساسى لتخفيف حدة هذه الحالة هو تعويض البروتين المفقود فى البول، لذا يجب أن يكون النظام الغذائى عالى البروتين أى يصمم بحيث يمد الشخص بـ (3 – 4 جم  كجم من وزن الجسم المثالى)، فى حين قررت دراسات أخرى عدم زيادة نسبة البروتين حتى لا ترهق الكلى، وإنما يأخذ المريض احتياجاته من البروتين فقط (كالشخص العادى) وأن تكون النسبة الأكبر منها من مصدر حيوانى ذات القيمة الحيوية العالية.

وينصح بإعطاء المريض قدرًا كافيًا من السعرات الحرارية اليومية للمحافظة على كمية البروتين المأخوذة واستعمالها فى البناء أو التعويض فيجب أن تكون النسبة المأخوذة يوميا 50 – 60 سعر كجم من وزن الجسم المثالى.. ويجب مراعاة عدم زيادة المتناول من الدهون، وخاصة الدهون الحيوانية والمحتوية على نسبة عالية من الكولسترول، لأنه من أعراض هذا المرض ارتفاع مستوى دهنيات الدم والكولسترول.. وعند التقليل من هذه الأطعمة فإننا نحمى الكلى من التليف، كذلك تقليل الخطورة التى تقع على القلب والأوعية الدموية.

ولأن المريض غالبا ما يصاب بفقد فى الشهية فلابد من تقديم الطعام بطريقة مشهية وأن يكون فاتحًا للشهية بقدر الإمكان، كما يجب أن تحدد الصوديوم فى الطعام ويخفض المأخوذ اليومى إلى 1000 ملجم يوميا للمساعدة فى الحد من تكوين الأوديما.

ويجب ألا يحدد العناصر المعدنية الأخرى والفيتامينات ويجب إعطاء تدعيمات من الفيتامينات والحديد.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع