روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما التغيرات التي تطرأ على حديثي الولادة؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما التغيرات التي تطرأ على حديثي الولادة؟


  ما التغيرات التي تطرأ على حديثي الولادة؟
     عدد مرات المشاهدة: 473        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: ابنى مولود حديثا ويعانى من رأس كبير بالقياس بجسمه وألوان جلده ليس واحدا فهل هذا طبيعى؟.. يجيب على هذا التساؤل دكتور حسن الحسينى أستاذ جراحة العظام قائلا:

المولود الجديد يبدو رأسه كبير بالقياس بجسمه وربما يبدو سطح الرأس متعرجا نتيجة انضغاطها أثناء الولادة بجانب وجود منطقتين طريتين فى قمة الرأس وتبدو عينا الطفل متورمتين ومغمضتين فى أغلب الأوقات ولكن المولود يبادر بفتحهما عند رفعه لأعلى أما الجلد فيكتسب ألوانا متباينة فى أجزاء الجسم المختلفة وذلك بسبب عدم اكتمال نمو الدورة الدموية للجسم مما يصعب معه تحديد لون معين للجلد عقب الولادة ولكنه بصفة عامة يميل إلى الاحمرار وقد تشوبه زرقة خفيفة فى الأطراف وقد تظهر بقع زرقاء عند أسفل الظهر أو بقع حمراء صغيرة فى الوجه وغالبا ما يكون الجلد مغطى بطبقة شمعية بيضاء سرعان ما تختفى تلقائيا وكثيرا ما تتحرك أطراف المولود حركات عشوائية غير منتظمة وقد ترتعش يداه على فترات مختلفة وتظهر بهما بعض التجاعيد ولا يجب أن تقلق الأم إن وجدت المولود قابضا بأصابعه على إبهام يده.

كما أن تنفس المولود لا يمضى على وتيرة واحدة فقد تسرع أنفاسه أحيانا فمعدل التنفس عند المولود الحديث تتراوح بين 40 و60 مرة فى الدقيقة أما معدل نبض القلب فيتراوح ما بين 120 و160 مرة فى الدقيقة لدى حديثى الولادة وتظهر الأعضاء التناسلية فى الجنسين كبيرة نسبيا ومتورمة وتكسوها حمرة واضحة وهذه تغيرات طبيعية فى المواليد لا تدعو الأم للقلق.

الكاتب: أسماء عبد العزيز

المصدر: موقع اليوم السابع