روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما الرعاية الطبية.. لمرضى جراحات الحنجرة؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما الرعاية الطبية.. لمرضى جراحات الحنجرة؟


  ما الرعاية الطبية.. لمرضى جراحات الحنجرة؟
     عدد مرات المشاهدة: 556        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل هشام فاروق يقول ما الرعاية الطبية التى يجب اتباعها مع مرضى جراحات الحنجرة؟

يجيب الدكتور أحمد الموصلى، استشارى الأنف والأذن والحنجرة، قائلا:

أشهر جراحات الحنجرة هو استئصال لحمية من على الأحبال الصوتية، ويلاحظ أن المريض عادة يشعر بتحسن واضح بعد الجراحة مباشرة، ولكن يجب على الطبيب توضيح الأمر للمريض وأن الاستجابة الكاملة لن تحدث قبل أسبوع أو أسبوعين من الجراحة حتى يتم التئام الجرح الموجود على الحبل الصوتى واختفاء التورم الطبيعى الذى يحدث داخل الحنجرة من أثر استخدام الآلات المختلفة.

ومن المهم جدا التزام المريض بعدم الكلام لإعطاء الحنجرة أكبر قسط من الراحة وذلك للمساعدة على سرعة الشفاء، وفى أغلب جراحات الحنجرة يحتاج المريض لعمل جلسات تخاطب بعد شفائه من الجراحة وجلسات التخاطب هامة جدا لتمكين المريض من كيفية استخدام الحنجرة بدون إجهاد لها، وكذلك لتجنب عودة اللحمية مرة أخرى.

ومن الجراحات الحنجرية الهامة، وإن كانت نادرة، عمل فتحة فى القصبة الهوائية عند أسفل الرقبة كى يتنفس منها المريض ويتم إجراؤها فى حالات مختلفة مثل انسداد الحنجرة بسبب الإصابة بأحد الأمراض السرطانية أو نتيجة الإصابة فى حادث للرقبة أو فى حالة استئصال حنجرى، وكذلك لبعض حالات الغيبوبة التى تستمر فترات طويلة ويحتاج المريض مثل هذه الحالات لوضع شاشة مبللة بالماء على الفتحة الحنجرية لترطيب الهواء الداخل للرئة، كما يحتاج المريض لوجود جهاز "تشفيط" بجواره لشفط الإفرازات المخاطية الكثيرة والتى تخرج من هذه الفتحة.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع