روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما الطريقة المثلى.. لتناول عقار النيتازوكسنيد؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما الطريقة المثلى.. لتناول عقار النيتازوكسنيد؟


  ما الطريقة المثلى.. لتناول عقار النيتازوكسنيد؟
     عدد مرات المشاهدة: 402        عدد مرات الإرسال: 0

يسأل أحد القراء: ما الطريقة المثلى لتناول النيتازوكسنيد والجرعات الخاصة بمريض الكبد، حيث يعانى من الهيموفيليا وبهاق وعسر هضم وعمره ثلاثة وأربعين عامًا، والوزن مائة وخمسة، والطول مائة واثنين وثمانين، وهل له أعراض جانبية من تغير الجلد وسخونة المعدة؟

يجيب الدكتور هشام الخياط، أستاذ الجهاز الهضمى والكبد بمعهد تيودور بلهارس قائلًا:

النيتازوكسنيد فى أغلب الدراسات التى أجريت عليه، ونشرت مؤخرًا كانت بجرعات خمسمائة مجم صباحًا ومساءً بعد الإفطار وبعد العشاء، وإن كان هناك دراستان جديدتان تم عرضهما فى آخر مؤتمر للجمعية الأمريكية للكبد الذى انعقد فى بوسطن فى نوفمبر الماضى، وكانت الجرعة أعلى من هذا "ألف ومائتى وخمسين مجم" صباحًا ومساءً، واستخدم فيها النيتازوكسنيد ممتد المفعول، بحيث يظل فى الدم لفترة طويلة تساعد على زيادة فعاليته من تحفيز عمل الانترفيرون، وإحباط تكاثر الفيروس، وقد ثبت من جميع الدراسات التى تم نشرها عالميا.

ومن خلال خبرتنا فى هذا الدواء على مدى الثلاث سنوات الماضية، ثبت أن الأعراض الجانبية للدواء هو تغير لون البول إلى اللون البرتقالى، كما أنه يسبب فى أحيان قليلة "إمساك"، ونادرًا ما يسبب "إسهال" وتقلصات فى البطن، كما أن هناك دراسة حديثة لهذا الدواء أثبتت أن هذا الدواء فعال بنسبة من خمسة وخمسين إلى ستين فى المائة فى علاج الانتفاخ، وفى بعض حالات عسر الهضم، فلا مانع أن يقوم المريض باستخدام هذا العقار إذا كان الانترفيرون ممنوعًا تمامًا من استخدامه فى حالتك، شريطة أن تتابع حالتك مع طبيب الكبد المتخصص وضرورة تخفيض وزنك، لأن وزنك زائد عن الطبيعى بخمسة وعشرين كيلو، وهذا يجعل الكبد بالإضافة إلى كونه مصابًا بفيروس "سى"، متدهن ومتضخم ويقلل من الاستجابة للأدوية التى تعالج فيروس سى، لوجود كما ذكرنا مقاومة للأنسولين التى لا تساعد على عمل الانترفيرون الداخلى أو الخارجى.

ويقول الدكتور هشام، أطلب من المريض إرسال تحاليل صورة الدم لمعرفة التفاصيل، مع إعطاء بيان بنوع الهيموفيليا الذى يعانى منه المريض، أما بالنسبة للبهاق فلا يؤثر إعطاء النيتازوكسنيد على حالة البهاق، لكن ثبت أن الضغط النفسى المصاحب لفيروس سى يساعد على انتشار البهاق فى جسم المريض المصاب، ومرضى الهيموفيليا لا يستطيعون أخذ الحقن لأنه من الممكن أن تسبب تجمع دموى مكان الحقنة، ويجب أخذ بدائل عن الانترفيرون.

الكاتب: أمل علام

 المصدر: موقع اليوم السابع