روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما الفحوصات اللازمة.. لاختبار القدرة على الإنجاب؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما الفحوصات اللازمة.. لاختبار القدرة على الإنجاب؟


  ما الفحوصات اللازمة.. لاختبار القدرة على الإنجاب؟
     عدد مرات المشاهدة: 1208        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت لنا قارئة تسأل: أنا متزوجة منذ حوالى أربعة أشهر وأرغب فى معرفة التحاليل التى يمكن إجرائها للتأكد من قدرتى أنا وزوجى على الإنجاب لأننا نرغب فى الإنجاب سريعا نظرا لظروف عائلية، مع العلم أنه فى كل مرة يحدث فيها جماع أشعر بخروج معظم السائل المنوى فهل من الممكن أن يكون ذلك سببا فى تأخر الحمل؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور جورج يواقيم استشارى أمراض النساء والولادة قائلا:

لا ينصح غالبا بإجراء التحاليل الخاصة بالخصوبة لكل من الزوجين قبل مرور عام كامل على الزواج وغالبا ما تبدأ هذه الفحوصات بتحليل السائل المنوى للزوج ثم بعد ذلك نبدأ فى إجراء الفحوصات الخاصة بالزوجة مثل السونار للكشف عن المبايض والرحم والأشعة بالصبغة للتأكد من سلامة الأنابيب وعدم وجود انسداد.

ولكن ذلك لا ينصح به فى هذه المرحلة المبكرة من الزواج وكل ما يمكن أن يقدم من نصائح هو تنظيم ممارسة العلاقة الجنسية، بمعنى الحرص على إقامتها فى أيام التبويض، والتى تبدأ من اليوم الثانى عشر من بدء الدورة الشهرية إلى اليوم الثانى والعشرين.

وبالنسبة لسؤال السيدة عن خروج معظم السائل المنوى بعد عملية الجماع، فبالطبع من الممكن أن يؤثر ذلك على فرص حدوث الحمل ولتجنب هذه الحالة ننصح الزوج بعدم إخراج العضو الذكرى فور انتهاء الجماع ولكن يفضل بقاؤه لحين حدوث ارتخاء تام، وذلك لتجنب خروج كميات كبيرة من السائل المنوى. 

الكاتب: سارة حجاج

المصدر: موقع اليوم السابع