روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما الفرق بين اللهاة.. ولسان المزمار؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما الفرق بين اللهاة.. ولسان المزمار؟


  ما الفرق بين اللهاة.. ولسان المزمار؟
     عدد مرات المشاهدة: 2882        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل ياسر عبد الرحيم يقول: ما الفرق بين اللهاه الموجودة فى فم الإنسان وبين لسان المزمار وما هى وظيفة كل عضو؟

يجيب الدكتور أحمد الموصلى استشارى الأنف والأذن والحنجرة، قائلا:

عندما يفتح الإنسان فمه سيجد كتلة لحمية طولها يتراوح ما بين نصف سنتيمتر إلى واحد سنتيمتر تتدلى من آخر جزء فى سقف الحلق، وتكاد أن تلامس اللسان وهذه هى اللهاه، أما لسان المزمار فهو غضروف رقيق يخرج من مقدم الحنجرة ويصعب رؤيته، وعند الكشف على حلق الإنسان إذا ضغط الطبيب على آخر اللسان بقوة فسوف يشعر المريض بالميل للقئ ويظهر الجزء العلوى من لسان المزمار.

وينقسم سقف الحلق إلى جزئين، أحدهما أمامى عظمى وجزء صغير خلفى عضلى، وعند التقاء عضلات سقف الحلق الأيمن والأيسر تتكون اللهاه ويغلفها غشاء مخاطى وهو امتداد للغشاء المخاطى المبطن للحلق.

وتشارك اللهاه مع عضلات سقف الحلق فى غلق البلعوم الأنفى أثناء تناول الطعام والشراب لمنع ارتداد الأكل أو السوائل للأنف أثناء عملية بلع الطعام، كما أن للهاه دور آخر، حيث إن الإفرازات التى تنزل من الأنف للخلف إلى البلعوم تنساب على اللهاه ومنها اللسان والحلق لتفادى وقوعها مباشرة على الحنجرة ، أما لسان المزمار فهو جزء من الحنجرة ويقوم بتغطية الحنجرة وحمايتها أثناء بلع الطعام والشراب ليمنع دخول اى مأكولات او سوائل الى داخل الحنجرة والجهاز التنفسى، وعلى عكس اللهاه فإن التهاب لسان المزمار قد يكون خطر على حياة الإنسان لأنه قد يتسبب فى غلق الحنجرة واختناق المريض.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع