روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما المعتقدات الخاطئة في علاج الصفراء الفسيولوجية؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما المعتقدات الخاطئة في علاج الصفراء الفسيولوجية؟


  ما المعتقدات الخاطئة في علاج الصفراء الفسيولوجية؟
     عدد مرات المشاهدة: 619        عدد مرات الإرسال: 0

تسال قارئة: ما المعتقدات الخاطئة التى يجب تجنبها فى علاج الصفراء الفسيولوجية التى تصيب حديث الولادة؟

يجيب الدكتور طلعت سالم، استشارى طب الأطفال وحديثى الولادة، عضو الجمعية المصرية لصحة الطفل، قائلًا:

الصفراء الفسيولوجية هى صفراء طبيعية تأتى للأطفال فى اليوم الـ3 أو 4 من الولادة حتى اليوم الـ17، وهى نتيجة بعض التغييرات الفسيولوجية من الأم إلى الطفل أثناء الولادة يحدث عنها تكثيف بسيط فى كرات الدم وهى التى تسبب الصفراء، وإذا جاءت الصفراء فى أول يومين أو بعد اليوم الـ17 يجب التحليل، لأنها تكون صفراء من نوع آخر غير الصفراء الفسيولوجية التى تصيب تقريبا 50%من حديثى الولادة.

وتظهر الصفراء على الجلد فى الوجه والعينين وتختلف درجة ظهورها على حسب درجة الصفراء إذا كانت درجتها عالية تصيب أجزاء كثيرة من الجلد. ولعلاج الصفراء ننصح بضرورة الرضاعة المستمرة، وتختفى الصفراء الفسيولوجية مع الوقت وبعض الحالات تحتاج إلى تناول أدوية أو التعرض لأشعة الشمس.

من أشد علامات الخطورة هى النوم لفترات كثيرة وصعوبة الإيقاظ وقلة الرضاعة، ويحتاج الطفل إلى دخول الحضانة إذا كانت نسبة الصفراء عالية أكثر من 12 أو أقل من 12 مع وجود علامات الخطورة.

ومن أكثر المعتقدات الخاطئة فى العلاج والتى يتم إجراؤها حتى الآن هى تعرض الطفل للمبات النيون أو تناول الجلوكوز أو منع الرضاعة أو قلتها وهذه أشياء ليس له أى علاقة بعلاج الصفراء الفسيولوجية.

الكاتب: نهى عبد النبي

المصدر: موقع اليوم السابع