روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما المقصود.. بفأر الثدي؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما المقصود.. بفأر الثدي؟


  ما المقصود.. بفأر الثدي؟
     عدد مرات المشاهدة: 1257        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: أعانى من وجود جسم غريب فى الجانب الأيسر من الثدى، وذكر لى الطبيب أنه ورم ليفى، ويطلق علية فأر الثدى، فما هى أسباب ظهوره، وهل يؤثر على الرضاعة مستقبلا، وما هو علاجه؟

يجيب الدكتور محمد شعلان أستاذ جراحة الأورام:

أنه قد تظهر بعض الأورام الليفية الحميدة لبعض السيدات، خاصة قبل سن الثلاثين، ويسمى الورم بفأر الثدى لصغر حجمه، ولأنه يتحرك فور الضغط عليه، وتسبب تلك الأورام حالة من الخوف الشديد لدى الفتيات لتخوفهم من الإصابة بسرطان الثدى، ولكن لا داع لتلك المخاوف، خاصة وأن تلك الأورام لا تتحول إلى أورام خبيثة.

ويبين دكتور محمد أنه لا يوجد علاج لفأر الثدى سوى العلاج الجراحى، حيث يجب أن يتم استئصاله، ولكن يقوم الطبيب بالفتح بجانب الحلمة حتى لا يتشوه شكل هذه المنطقة، وتعتبر هذه العملية بسيطة، ولا تستغرق سوى دقائق، كما يمكن إجراء عملية تجميلية بسيطة بعد عملية الاستئصال.

ويوضح دكتور محمد أن ظهور تلك الأورام الليفية لا تعد مؤشراً لوجود أمراض أخرى، أو مؤشراً لظهور أورام أخرى فى الجسم، ولكن هذا لا يعنى إمكانية ظهوره مرة أخرى.

وحول حجم الورم الليفى يقول إنه قد يظل الورم بحجمه الذى يكون غالبا صغيراً، وقد يبدأ فى الزيادة بشكل تدريجيى.

وبشكل عام ينصح دكتور محمد السائلة بضرورة المتابعة مع طبيب أورام، وسرعة العلاج واستئصال الورم، وعدم القلق، خاصة وأنه لا يؤثر على الحمل أو عملية الرضاعة فى المستقبل.

الكاتب: فاطمة إمام

المصدر: موقع اليوم السابع