روائع مختارة | واحة الأسرة | صحة الأسرة | ما النظام الغذائي.. لمرضى التليف المصاحب باستسقاء؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > واحة الأسرة > صحة الأسرة > ما النظام الغذائي.. لمرضى التليف المصاحب باستسقاء؟


  ما النظام الغذائي.. لمرضى التليف المصاحب باستسقاء؟
     عدد مرات المشاهدة: 311        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة ما النظام الغذائى لمرض التليف غير متكافئ المصاحب باستسقاء؟

يجيب عن هذا التساؤل دكتور هشام الخياط، أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد ديدور بلهارس، قائلا:

"الاستسقاء لمرض تليف الكبد يحدث بسببين رئيسين، هما ارتفاع ضغط الدم الوريد البابى نتيجة لشدة التليف ونقص تصنيع مادة زلال الدم أو الألبومين ويؤدى ذلك بالإضافة إلى بعض العوامل المساعدة الأخرى لتجمع الماء فى الغشاء البروتينى والأوديما أو تورم الساقين.

يضيف: "يعتبر تقليل أو منع ملح الصوديوم العلاج الرئيسى والمبدئى للاستقاء وتورم الساقين لمرض التليف الكبدى غير متكافئ..

ويكفى منع أو تقليل الملح فى علاج الحالات البسيطة فى بدايتها وإذا التزم المريض بمنع ملح الصوديوم ولم يستجب الاستجابة الإكلينيكية المطلوبة.. يعطى ويضاف مدرات البول المختلفة بواسطة الطبيب المعالج.

أما بالنسبة لمقدار الصوديوم اليومى المسموح بتناوله لمريض الاستسقاء فيوضح د.الخياط:

"الإنسان الطبيعى يتناول فى المتوسط من 3-5 جرام صوديوم فى طعامه اليومى، وهذه النسبة عالية جدا لمريض الاستقاء.

وقد كان اتجاه العرف الطبى السائد سابقا إلى تقليل نسبة الصوديوم فى طعام مريض الاستسقاء إلى حوالى نصف جرام يوميا..

ولكن تقليل الصوديوم اليومى إلى هذه النسبة الضئيلة صعب للغاية، كما أنه يعوق أخذ السعرات الحرارية المطلوبة لمريض الكبد ويعوضه تناول البروتين اللازم أيضا نظرا لطعم الأكل غير المستحب عند تناول هذه النسبة.

كما أن الطعام العادى يحتوى على نسبة صوديوم بدون إضافة ملح الطعام تكفى لرفع نسبة استهلاك أى إنسان من الصوديوم إلى أكثر من نصف جرام فى اليوم.

الكاتب: أسماء عبد العزيز

المصدر: موقع اليوم السابع