روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما خطورة نقص فيتامين (د).. أثناء فترة الحمل؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما خطورة نقص فيتامين (د).. أثناء فترة الحمل؟


  ما خطورة نقص فيتامين (د).. أثناء فترة الحمل؟
     عدد مرات المشاهدة: 454        عدد مرات الإرسال: 0

أرسلت رحمة عبد المقصود تسأل عن خطورة نقص فيتامين (د) Vitamins D للسيدة أثناء فترة الحمل؟

ويجيب على هذا التساؤل الدكتور أشرف عبد العزيز، أستاذ التغذية بجامعة حلوان، قائلًا:

لا بد من وجود فيتامين (د) بكمية كافية، لكى نتأكد من الامتصاص السليم للكالسيوم، فوجود هذا الفيتامين أساسى لهذه العملية. فيتامين (د) يزيد من امتصاص الكالسيوم داخل الجهاز الهضمى، ويعمل على نشاط هرمون الغدة الجار درقية parathyroid hormone.

مكملات فيتامين (د) أثناء الحمل غير مطلوب عمومًا، حيث إن التوصيات الغذائية المسموحة لفيتامين (د) أثناء فترة الحمل 5 ميكروجرام اليوم، وهى نفس النسبة التى يجب أن تتناولها السيدات غير الحوامل أو المراضع.

نقص فيتامين (د) ينتج عن تناول أغذية منخفضة جدًا لهذا الفيتامين، بالإضافة إلى عدم التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

وفى فترة الحمل، نقص فيتامين (د) للأمهات يؤدى إلى حدوث نقص لهذا الفيتامين للجنين، والذى يظهر فى صورة نقص كالسيوم الدم فى الأطفال حديثى الولادة.

وينصح باستخدام المكملات (5 ميكروجرام  يوم) للسيدات الحوامل اللاتى لا يتعرضن لأشعة الشمس، كذلك النباتيين، وأيضا اللاتى لا يتناولن حليب مدعم. على العكس من ذلك، فقد أكدت الأبحاث العلمية أن الإفراط فى تناول فيتامين (د) الناتج عن التعرض لجرعات كبيرة من هذا الفيتامين، يؤدى إلى حدوث ارتفاع فى مستوى كالسيوم الدم فى الأجنة، ولقد أكدت الأبحاث عدم حدوث تسمم للأم أو للرضيع، للأمهات اللاتى يرضعن أطفالهم رضاعة طبيعية عند تناولهم للجرعات الكبيرة من فيتامين (د).

 الكاتب: سحر الشيمي

 المصدر: موقع اليوم السابع