روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما سبب الإصابة بدوالي الأوردة؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما سبب الإصابة بدوالي الأوردة؟


  ما سبب الإصابة بدوالي الأوردة؟
     عدد مرات المشاهدة: 422        عدد مرات الإرسال: 0

أرسل مصطفى عبد الشكور يقول: أبلغ من العمر (35 عامًا)، وأعانى من دوالى بقدمى اليمنى، وأجريت عملية ونصحنى الجراح أن أرتدى شرابًا طبيًا ولا أتناول أى أدوية، وأشكو أنه عندما أنهض من الفراش صباحًا أشعر بألم فى باطن قدمى اليمنى من الأمام مع أصابع القدم، وتقل تدريجيا بعد ارتداء الشراب، فما سبب ذلك وما العلاج المناسب؟

يجيب الدكتور أحمد محمد، أخصائى أمراض القلب قائلا:

تنشأ دوالى الأوردة بسبب فشل أو تلف مجموعة من صمامات صغيرة موحدة الاتجاه فى الأوردة، وهذه الصمامات تمنع الدم من الرجوع إلى القدمين بتأثير الجاذبية الأرضية.

وترجع أسباب الإصابة بدوالى الأوردة "دوالى الساقين" إلى:

وجود عيوب وراثية فى الصمامات.
تلف الصمامات بسبب حالة تجلط الأوردة العميقة.
التقدم فى السن بالنسبة
للحامل.

- الوقوف لفترة طويلة.
- الوزن الزائد.
وعادة ما توصف أعراض دوالى الأوردة بأنها عبارة عن وجع وإحساس بالثقل والتورم وما يشبه التقلص العضلى فى الجزء السفلى من الساق، وهذا الإحساس المزعج يزداد سوءا عند الوقوف لفترات طويلة.

ويشير الدكتور أحمد إلى علاج دوالى الساقين يكون من خلال ارتداء جوارب طبية مرنة داعمة للساقين، وهى تمتد من الكاحلين حتى تصل إلى ما فوق الركبة مباشرة، وهذه الجوارب تضغط على الأوردة وتساعد على دفع الدم إلى أعلى، أى للقلب، وحتى تكون الجوارب أكثر فاعلية يجب عليك ارتداؤها كل صباح بمجرد الاستيقاظ من النوم.

وإذا كنت تعانى تورمًا ملحوظًا بالساقين فارفع كاحليك حتى يكون مستواهما أعلى من مستوى القلب لمدة 30 دقيقة مرتين يوميا، فهذا سوف يقلل بدرجة كبيرة من التورم، افعل هذا بالإضافة إلى ارتداء الجورب الطبى، هذا إلى جانب ممارسة الرياضة، حيث تعد أمرًا مهمًا فى السيطرة على أعراض دوالى الأوردة، وتحديدا السباحة إذ إن ضغط الماء يمكن أن يضغط الأوردة كما تفعل الجوارب الطبية، تجنب الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة، بالإضافة إلى إنقاص الوزن.

كما أن هناك وسائل جراحية لبعض الحالات مثل العلاج التصلبى للأوردة، وهو عبارة عملية يتم فيها حقن مادة كيميائية، خاصة داخل الأوردة الصغيرة ((حتى تسبب ائتلافًا مقصودا للبطانة الداخلية للأوعية الدموية، فينتج نسيجًا ندبيًا ينقبض بدوره، مما يجعل الوريد يختفى نهائيا)) لجعلها تتصلب وتضيق، وهى أساسًا عملية تجميلية، هذا إلى جانب العلاج بالليزر، ونزع الوريد جراحيًا.

الكاتب: سحر الشيمي

المصدر: موقع اليوم السابع