روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما مرض الكلاميديوز وهل يؤثر على الحمل؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما مرض الكلاميديوز وهل يؤثر على الحمل؟


  ما مرض الكلاميديوز وهل يؤثر على الحمل؟
     عدد مرات المشاهدة: 408        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة ما مرض الكلاميديوز وهل يؤثر على الحمل؟

يجيب على هذا التساؤل دكتور جورج يواقيم، استشارى أمراض النساء والتوليد قائلا:

إن الكلاميديوز هو الأكثر انتشارا بين الأمراض الجنسية والسبب الأساسى له بكتيريا صغيرة تسمى chlamydiae trachomatis، وهو مرض يصيب الفتيات من سن 20 إلى 30 سنة، ويعتبر المسئول عن التهابات القنوات التى تؤدى غالبا للعقم، وفى البداية لا تظهر علامات دالة على المرض، بالرغم من أنه معدٍ، وفيما بعد تظهر بعض الأعراض كالسيلان المهبلى والإحساس بالحرقان أثناء التبول مع وجود ألم أثناء العلاقة الجنسية.

وإذا تم إهمال المرض فمن الممكن أن يمتد لقناة فالوب مما يؤدى لآلام حادة أسفل البطن، وهناك علامات تظهر كأعراض للمرض عند الرجال كوجود سيلان خفيف صافٍ يخرج من القضيب من وقت لآخر مع وجود آلام فى المفاصل والتهاب فى الملتحمة، ويمكن التأكد من وجوده من خلال الفحص المخبرى لعينات مأخوذة من المهبل وعنق الرحم، كما يتم الكشف عن الجسيمات المضادة فى الدم هذه الجسيمات يولدها الجسم ليدافع بواسطتها عن نفسه ضد الجرثومات.

ويتم علاج هذا المرض بواسطة المضادات الحيوية، ويتم استمرار العلاج لمدة 3 أسابيع، مع ضرورة إخضاع الزوج لنفس العلاج مع الامتناع عن الممارسة الجنسية خلال هذه الفترة، مع ضرورة تجنب حدوث السيلان المخاطى الذى ينجم عن بكتيريا gonocoque وأهم أعراضه السيلان المهبلى ذو اللون الأصفر مع وجود حرقان أثناء التبول.

الكاتب: أسماء عبد العزيز

المصدر: موقع اليوم السابع