روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | ما هي طرق الوقاية.. من سكر الحمل؟

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات طبية وصحية > ما هي طرق الوقاية.. من سكر الحمل؟


  ما هي طرق الوقاية.. من سكر الحمل؟
     عدد مرات المشاهدة: 635        عدد مرات الإرسال: 0

تسأل قارئة: أنا حامل فى الشهر الثالث، وأصبت خلال حملى السابق بسكر حمل، فكيف أقى نفسى من الإصابة به مرة أخرى، علما بأنى مصابة بمرض السكر؟

تجيب الدكتورة سلوى محمد استشارى أمراض النساء والتوليد قائلة إن:

الطريقة المثلى لتجنب أى مضاعفات لمرض السكر هى إتباع نظام غذائى يحافظ على مستوى السكر فى الحد الطبيعى بقدر الإمكان.

وتضيف أنه يجب الفحص المستمر لمستوى السكر فى الدم، بحيث لا تزيد عن 6 ممول كل أسبوعين حتى الأسبوع الثانى والثلاثين ثم أسبوعيا حتى الولادة.

وتشير إلى أنه يجب على الطبيب متابعة حالة الأم والجنين لاكتشاف أى أعراض مستجدة، وذلك عن طريق الفحص السريرى وتحديد مستوى السكر فى الدم.

وتقول إنه يجب تعديل جرعة الأنسولين حسب المستوى المطلوب، والقيام بالأشعة الصوتية لمتابعة الجنين، ويفضل أن يتم فحص الموجات الصوتية فى بداية الحمل للتأكد من عمر الجنين وسلامته من أى تشوهات خلقية، ومن ثم يفضل متابعة الجنين بالموجات الصوتية شهريا أو كل أسبوعين حسب الحالة.

كما يجب أيضا على الطبيب ضرورة متابعة نبضات قلب الجنين بعد الأسبوع الثانى والثلاثين.

ومن الضرورى على الطبيب أيضا ألا يسمح بتجاوز الحمل أكثر من أربعين أسبوعا، حيث إن نسب وفاة الجنين تزداد بعد الأسبوع الأربعين، لذا يفضل إنهاء الحمل فى الأسبوع التاسع والثلاثين إذا كان السكر تحت السيطرة، أم إذا كان غير منضبط فيفضل إنهاء الحمل عن طريق استخدام الطلق الصناعى لتفادى الموت المفاجئ للجنين داخل الرحم.

الكاتب: فاطمة إمام

المصدر: موقع اليوم السابع